: آخر تحديث

الأنفال

في نهاية عام 1987 و مع بدء ترجيح كفة العراق في الحرب ضد إيران والتي دامت ثمانية اعوام ,جمع الدكتاتور صدام حسين كعادته مرتزقته من ( كبار الجحوش ـ الصداميين الكورد وامراء المفارز الاستخباراتية الخاصة (1 ) وازلامه العسكريين الكبار كمجموعة مجرمين قتلة يحملون مسدساتهم ويسجلون في دفاترهم كلما يتفوه به رئيسهم المعتوه , لقد تفرغ (صدام حسين ) لمعارضته بعد ان اخذت من كوردستان مكانا لتواجدها العسكري , و اعطى فرمانا دمويا جديدا لبدء حملة عسكرية واسعة و شرسة واختار لها اسم (الانفال) (2 ) ونصب ابن عمه على حسن المجيد ( علي الكيمياوي ) المعروف بشراسته قائدا على تلك الحملة العسكرية للابادة البشرية . 

ومن يدقق خطابات هذا المجرم اثناء عملية الانفال وبعدها يلاحظ  شراسته ودمويته وساديته ومستواه الضحل الذي يناسبه كشخص منحط ومنبوذ ومجرم لا يعرف غير القتل والتعذيب و الشتم وهتك الاعراض.

قبل تنفيذ حملة الإبادة الجماعية ( الانفال ) اجتمع (على الكيمياوي) بقادته العسكريين منهم :( نزار عبد الكريم الخزرجي و اياد خليل زه كي و سلطان هاشم احمد وبارق الحاج حنطة و قادة الحرس الجمهوري وقوات المغاوير من الفيلق( 2 , 3 , 6 )و لواء قوات الخاصة( 65, 66 )و لواء الفيالق( 2 , 3 , 4 , 5 , 6 , 7 )و كل السرايا و (الافواج الخفيفة )من الجحوش المرتزقة  الذين باعوا ضمائرهم واصبحوا عبيدا لنظام لم يعرف سوى القتل و الدمار وطلب منهم ان ينجزوا هذه المهمة ( المباركة ـ مهمة دحر الخونة و العملاء و المخربين ) و اعتمدوا بالدرجة الاولى على الجحوش كادلاء لهم في منطقة كوردستان . 

بدات الحملة الشرسة الاولى في 23 شباط 1988  والتي شملت (منطقة السليمانية وتحيدا (منطقة سركه لو)  , ثم قره داغ وبازيان ودربنديخان و ﮔﺭميان و عسكر وﮔوﭙﺘﭙﻪ و شقلاوه ورواندز ). وكانت المرحلة الاخيرة (انفال بهدينان ) والتي عرفت في قاموس النظام البعثي الفاشي بـ( خاتمة الانفال ) ، التي بدات من 25 / اب 1988  لغاية 6 / 9 من نفس العام , و تم خلال ثماني مراحل دموية وهمجية انفلة اكثر من( 182 ) الف مواطن كوردستاني عزل و تشريد الاف العوائل وسوقهم الى سجون ومسالخ و معتقلات البعث الفاشي و تم هدم الاف القرى الكوردستانية و حجز الذكور فقط ,و دفنهم لاحقا وهم احياء في قبور جماعية واستخدمت في هذه الحملات الهمجية كل انواع الاسلحة المحرمة دوليا و منها غازات السيانيد و الخردل و الفوسجين القاتلة.

لم يكتفي (علي الكيمياوي) بالقصف الكيمياوي بل اتبع سياسة الارض المحروقة، حيث تم حرق مساحات شاسعة من الاراضي الزراعية وجرت عملية التهجير القسرية وتم اسر الاف العوائل وجرى نقلهم الى المناطق الصحراوية في جنوب العراق مثل سجن( نقرة السلمان ) الاكثر من سيئ الصيت او حجزوا في المجمعات القسرية المحيطة بمعسكرات قوات صدام القمعية .
اضافة الى جرائم  مرعبة شاهدتها بام عيني اثناء مجازرالانفال في مناطق (بهدينان ـ خاتمة الانفال ) عندما كانت تُفجر الينابيع و الكهوف و تُهدم الجوامع و القرى وتُحرق البساتين و تُقتل الطيور و الحيوانات كنت ارى العوائل وهم في حالة يرثى لها وكثير من هذه العوائل مات اطفالها في الطريق جوعا خوفا او تعبا . كانت الطائرت و المدافع تقصف عشوائيا وكانت الراجمات تحرث الارض الآمنة التي حولتها الى جحيم لا يطاق , كان الدخان يتصاعد الى السماء وكانت السموم تنتشر . . لقد كانت اياما مليئة بالحزن و الاسى و الفراق.

الى متى؟ 

منذ سقوط الصنم ونحن نطالب بمحاكمة كبارالجحوش( الصداميين الكورد ) المتورطين في جريمة الانفال اسوة بـ(صدام  حسين وعلي الكيمياوي وسلطان هاشم) واخرين الذين شاركوا واجرموا بحق ابناء شعبهم وارضهم و كرامتهم واصبحوا عملاء وادلاء للخيانة وخاصة في الحملات العسكرية الشرسة للقوات العراقية على قرى و قصبات ونواحي كوردستان قبل وبعد عملية الانفال اكثر من سيئة الصيت....ولكن دون جدوى .

ويبقى الأسئلة التي تراود اهالي الضحايا والمؤنفلين والشهداء كل ليلة : 

الى متى تقوم حكومة الإقليم  بتوفير الحماية الكاملة لهؤلاء الجحوش المتورطين في جريمة الانفال و لعوائلهم وخاصة الذين صدرت بحقهم مذكرات الاعتقال من قبل المحكمة العراقية الجنائية العليا في قضية الانفال ( الابادة الجماعية ) ؟ الى متى يبقى هؤلاء الوحوش احرارا ينعمون بحياة رغيدة ولمصلحة من ؟ متى ترفع (الحصانة الحزبية )عن هؤلاء المطلوبين للعدالة ؟ الى متى تستمر معاناة عوائل ضحايا المؤنفلين الذين افنوا اجمل سنوات حياتهم في الانتظار وهم يرون (الجحوش وامراء مفارز الامن والاستخبارات ) من كبار ازلام صدام وعملائه الذين انفلوا احبائهم , فلذات اكبادهم يصولون ويجولون بسياراتهم الفخمة في الإقليم ويعيشون فى رفاهية لا توصف ، بينما تعيش عوائل الضحايا في الإنتظار والترقب و الحزن والفقر ؟

لماذا لم يتم لحد هذه اللحظة التنسيق مع الحكومة الاتحادية والمنظمات الدولية الحكومية وغير الحكومية لاحالة منفذي عمليات الإبادة الجماعية وتحديدا ـ كبار الجحوش و(امراء المفارز الخاصة )ممن خدموا النظام البعثي الفاشي وشاركوا كبار ازلام النظام في جرائمهم بحق ابناء جلدتهم الى المحاكم المختصة للقصاص منهم وفقاً لما جاء في ( الفقرة الثامنة من المادة 2 من قانون وزارة شؤون الشهداء والمؤنفلين لاقليم كوردستان العراق رقم 8 لسنة 2006 )؟ الا يعني اتلاف و( انفلة) المذكرات القضائية التي اصدرتها المحكمة العراقية الجنائية العليا بحق (الصداميين الكورد) لتورطهم في سلخ و إبادة ابناء جلدتهم في الانفال الاكثر من سيئة الصيت |,الا يعني ذلك نسفا للعدالة ولحقوق الانسان في العراق بشكل عام وفي الإقليم بشكل خاص.

———-

*كنت احد شاهدي تلك الجريمة البشعة ( الانفال ـ الابادة الجماعية )ورايت بام عيني الموت الحقيقي و رايت الذي لا يمكن نسيانه ابدا , كنا مهددين حقا بالموت ومحاصرين بقوات الجيش و القوات الخاصة و بالجحوش المرتزقة الذين باعوا ضمائرهم واصبحوا عبيدا لنظام لم يعرف سوى القتل و الدمار , شهدت ماساة شعب باكمله ولن انسى اولئك الاطفال الذين ماتوا في الطريق عطشا و جوعا و خوفا , لن انسى الاطفال الذين تركتهم عوائلهم التي لم يبق بيدها حيلة او امل ....., كان شبح الموت يطاردنا من قرية الى قرية و من جبل الى جبل , الانفال كانت يوم القيامة , يوم الحشر و الحساب كما كان القرويون البسطاء يعبرون. 

1 ـ الجحوش , ( افواج ا لدفاع الوطني او الافواج الخفيفة ), بلغ عدد منتسبيها اكثر من (450 ) الف مسلح (وفق صحيفة الثورة الصدامية الصادرة في 21 /3/ 1985 ) اي اكثر من ( 500 ) فوج حسب تصريح المتهم سلطان هاشم قائد عمليات الانفال ...., لقد شاركوا هؤلاء الجحوش المرتزقة القوات العراقية في القتل والذبح والابادة ... وسهلوا لهم الدخول الى قرى وقصبات ومدن ونواحي كوردستان الامنة ونفذوا جميع المهام الموكولة اليهم على افضل وجه و ارتكبوا ابشع الجرائم بحق ابناء شعبهم وبحق تراب وطنهم وكان لهم دورا متميزا وكبيرا في عمليات الإبادة التي تعرض لها الشعب الكوردستاني على يد الحكومات العراقية المتعاقبة ولولاهم لما كانت الخسائر بهذا الحجم وبهذا الشكل.

2 ـ (الانفال ) : هو اسم لاحدى السور في القران  و يعني السلب او الأستيلاء على الغنيمة في حرب المسلمين ضد المشركين , اختار الدكتاتور صدام حسين هذا الاسم لتشجيع قواته وتبرير شراسته و لتذكير جنوده بالغنائم و بالاستيلاء على الممتلكات والتي تؤول اليهم مجانا بقرار منه  شخصيا... 
تعتبر جريمة الانفال ( الابادة الجماعية ) ـ من الجرائم الشنيعة التي راح ضحيتها اكثر من 182 الف مواطن كوردستاني خلال فترة زمنية قصيرة , و (100 الف باعتراف المجرم علي حسن المجيد) احد ابرز اقطاب هذه الحملة الشرسة , اضافة الى تدمير عشرات المدن ومئات القصبات و الاف القرى الكوردستانية , وكان علي حسن المجيد الملقب ﺒ( على الكيمياوي ) احد ابرز المجرمين في تلك العملية الوحشية .  
شملت الانفال 8 مراحل دموية : المرحلة الاولى بدأت في ( 23 شباط واستمرت لغاية 19 اذار 1988) وشملت منطقة السليمانية، (سركه لو) , المرحلة الثانية : بدأت في  ( 22 اذار لغاية 1 نيسان) وشملت منطقة قرداغ، بازيان ودربنديخان , المرحلة الثالثة  : بدأت في 20  نيسان , وشملت منطقة كرميان، كلار، باونور، كفري، دووز، سنكاو، قادر كرم , المرحلة الرابعة بدأت في ( 3 ايار واستمرت لغاية 8 ايار ) وشملت منطقة (كويه وطق طق وآغجلر وناوشوان ), المرحلة  الخامسة والسادسة والسابعة: بدأت في 15 ايار واستمرت لغاية 26 اب وشملت محيط (شقلاوة وراوندز )
المرحلة  الثامنة والتي عرفت بـ(خاتمة الانفال) : بدأت في 25 اب واستمرت لغاية 6 ايلول 1988 وشملت منطقة (بادينان، آميدي، آكري، زاخو، شيخان، دهوك ) .

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 5
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ثلاثة من قرية طش وفش وخربة
بسام عبد الله - GMT الإثنين 15 أبريل 2019 07:35
رحمك الله يا صدام يا سيد الشهداء، أنت من عرف داءهم ودواءهم . نعم، نحن من قتلك كما قتل الشيعة حسينهم ، وسنلطم عليك مثله لأننا وقفنا ضدك وصدقنا أنك ظلمتهم عندما أنفلتهم وحلبجتهم وحاربتهم. أخيراً عرفنا ومتأخرين أن هناك ثلاث ملل غريبة عجيبة لا أخلاق ولا تعاليم ولا ضمير معبودها المال وإلهها الحاكم ممكنا نعتبرهم واهمين لقرون أنهم شركاء بالوطن وآماله وآلامه فإذابهم أفاعي وعقارب وطاعون وسرطان بيننا. الأولى: النصيرية من آل أسد خانوا وتآمروا على وطنهم مع المحتل والمستعمر وأخيراً باعوه للمستعمر الروسي والايراني بعد أن قتلوا أهله ودمروه على رؤوس سكانه. والثانية : الأورثوذوكس من أقباط مصر عنصريون يحقدون على العرب والإسلام والمسلمين، أصبحوا دولة داخل الدولة تآمروا على شعب مصر منذ مئات السنين، وخدموا الإستعمار بجميع أشكاله زرعوا الحشيش وتاجروا به، أصبحت كنائسهم لا حصر لها حتى لم يجدوا أسماء لها فأعطوها أرقاماً، وفضحتهم أخيراً جريمة قتل الرهبان لبعضهم البعض لخلافهم على تقاسم الريوع ، وكان قداسة بابا الفاتيكان أول من قال أنهم تجمعات دينية معيبة في وثيقته الشهيرة ، وكذلك المطران جورج خضر. أما الثالثة فهي البرزانية الغجرية فحدث ولا حرج. خانوا الجميع بدون إستثناء لا عقيدة ولا أخلاق ولا مباديء. تآمروا مع الجميع ضد الجميع، مع العثمانيين ضد الأرمن والآشوريين والعرب، ومع الاسرائيليين والامريكان والفرس ضد الشعوب التي ينتمون إليها، نافسوا ملالي قم والنصيريين بالإجرام، وطردوا العرب من المدن والقرى العراقية والسورية التي إحتلوها بمساعدة الموساد وألغوا اللغة العربية وفرضوا الكردية والعبرية. قد يبدو الأمر مزاحاً ولكنه مهزلة حقيقية وواقعية يجدر دراستها لأنها أغرب من الخيال.
2. الكتاب العزيز والأسوة الحسنة
فول على طول - GMT الإثنين 15 أبريل 2019 15:01
التعاليم التى لم يعتريها التحريف تؤكد على أن الأكراد نفر من الجن حتى لو كنتم من أتباع الدين الأعلى ..وتؤكد على أن كل البشر كفار وحتى الذين أمنوا منهم فرقة واحدة ناجية والبقية كفار وفى النار ..والأسوة الحسنة أكد على " الأنفال " ولها سورة فى كتابة العزيز وهى صالحة لكل زمان ومكان أى الغزو والنهب والسلب والسبى واجب مقدس وقد فعلة السلف الصالح وأولهم الأسوة الحسنة ...ولا تنسي أن الجامعة العربية أيدت صدام فى غزوة الأنفال وكل العالم الاسلامى أى " متفق علية " كما يقول أهل العلم منهم . أجمل شئ عندما تقول لهم ذلك وتقرأ لهم نصوصهم يشتمونك ويتمونك ويتهمون الأخرين أى يسفقطون ما عنهم على الأخرين دون أن يطرف لهم هدب عين ...عقول لم ولن ترتج حتى بالطرق عليها بالمطارق فلا فائدة من هؤلاء البشر عزيزى الكاتب . نتمنى من ايلاف أن ينشر دون حذف ولو أراد الاثبات على ما أقولة فأنا جاهز .
3. يا بسام هابلسانك تقول من من قرية
DARA - GMT الإثنين 15 أبريل 2019 20:11
يا بسام هابلسانك تقول من من قرية طش وفش وخربة طبيعي ولايزال تفضل طارق عزيز حنا الماسوني علي كل كردي من أسيادك فأنت لست أثوريا . فالاثور أشراف ولكن صدامي حتي النخاع هل كنت تتجرأ من التكلم علي من ....عوجة والان لسانك أطول من سيقانك فماذا فعل بيك الأكراد وما حدث تحت جبروت أتاترك يحدث اليوم تحت قيادة اردوغان بتعاون روسي قطري ايراني مع قومجين من أمثالك وامثال النجيفي وصالح المطلك وطارق الهاشمي والبغدادي فلا تتمادي علي أسيادك
4. الى أذكى اخواتة - بسام عبداللة الذى يعلق بعشرات الأسماء
فول على طول - GMT الثلاثاء 16 أبريل 2019 14:54
ليس العتب عليك بل على من علمك أن القتل والاغتصاب والنهب والسلب أوامر الهية .. ..العتب على من علمك أن الكراهية فى اللة عمل مقدس وأن من علمك الهروب من واقعكم وشتم الأخرين ...الكاتب يتكلم عما حدث للأكراد وهذا حدث تاريخى معروف وعما استند الية صدام حسين - سورة الأنفال ..وأطلق نفس الاسم على عملة الهمجى البربرى - وهذا ليس من فراغ بل من واقع كتبكم وما كان منك الا أن تضرب يمينا وشمالا ولم تعلق على الموضوع كالعادة ..هروبكم مخجل الى أبعد الحدود ولكن الى متى ؟.
5. يحكم اربيل
واحد - GMT الأربعاء 17 أبريل 2019 21:46
فكيف تطلب محاكمتهم ؟ عشيرة زيباري وهم خواله فكيف يحاكمهم؟ اليس هو من هرول خلف الدبابة الصدامية الى اربيل فمن ستحاكم ؟ الم يفر جبنائه من سنجار وسهل نينوى وسلمها للدواعش ؟؟ هل نسيت تصريحاته بعد سقوط الموصل بان لامصلحة له ولبيشمركته في قتال الدواعش لانهم لايهددون سلطته ؟؟ كل ما ذكرته موثق بالصوت والصورة والتواقيع فهل تريد من الرعديد الخائن ان يلف الحبل على رقبته ؟ بقاءه من بقاء الاغبياء والمنتفعين يشبعهم شعارات وصفعات يومية وهم يصفقون وكما يقول المصريون ...رزق الهبل على المجانيين. اتحداه ان يوافق على لجنة تحقيق دولية للانفال لانها ستعريه من اول جلسة


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي