قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الياور يتحدث عن تأجيل المؤتمر الوطني العراقي الموسع
اتهامات للحزب الاسلامي بالتزوير والاعتداء في انتخابات بغداد

أسامة مهدي من لندن : في وقت اعلن عن تأجيل المؤتمر الوطني العراقي الموسع من الخميس الى السبت المقبل للانتهاء من تسمية اعضائه الالف الذين يمثلون مختلف التيارات السياسية والدينية والاجتماعية الذين سيتولون انتخاب لجنة تضم 100 عضو للاشراف على عمل الحكومة وسد جزء من الفراغ الدستوري في البلاد ، اتهمت مرشحة لانتخابات محافظة بغداد محسن عبد الحميد رئيس اللجنة المشرفة على الانتخاب رئيس الحزب الاسلامي العراقي وعضو مجلس الحكم المنحل بالتزوير والاعتداء على المرشحين .

فقد اشار الرئيس العراقي غازي الياور اليوم الى تأجيل اعمال المؤتمر الوطني العراقي الذي سينبثق عنه مجلس وطني وقال بعد لقاء مع عدد من شيوخ عشائر الدليم في الفلوجة والرمادي "اذا كانت عملية التأجيل فيها فائدة للمصلحة الوطنية واذا رأينا المصلحة العامة في التأجيل فمكن ان نؤجل انعقاده لمدة اسبوع او اكثر فنحن ليس لدينا موعد مقدس".

واضاف "نريد ان نفي بالتزاماتنا ولكن الشيء الذي لا يمكن تغييره هي الانتخابات التي ستعقد في كانون الثاني (يناير) من عام 2005".

واوضح الياوران هذا المؤتمر ستحضره الف شخصية ضروري جدا لانه سيكون الجهة التشريعية التي ستعمل كموجه او رديف للجهة التنفيذية التي هي الحكومة العراقية وقال ان "المؤتمر الوطني سينبثق عنه جمعية وطنية من مائة شخص منهم 19 شخصا من الاعضاء السابقين لمجلس الحكم و81 آخرين يتم انتخابهم من الشخصيات الالف . وعبر الياور عن أمله في ان يمثل هذا المجلس كل تيارات الشعب العراقي الاجتماعية والسياسية التي تؤمن بالمسيرة الديموقراطية في العراق وان كانت تعارض بصورة بناءة في العراق وليس بصورة مشاكسة .

ومن صلاحيات المجلس الوطني الانتقالي ان يصادق على ميزانية عام 2005 وسيكون قادرا على معارضة القرارات الحكومية باغلبية الثلثين ويسائل الوزراء وتجري استشارته حول تنظيم الانتخابات العامة المقبلة .

ويبدو ان مشكلات نتجت عن اتهامات بالتزوير والتلاعب في الانتخابات التي شهدتها المحافظات خلال الايام القليلة الماضية تقف وراء تاجيل المؤتمر الى السبت خاصة في بغداد التي سيمثلها 82 عضوا في المؤتمر الذي سيضم الف عضو .

واتهمت السيدة شذى الموسوي المرشحة في جانب الكرخ من العاصمة بغداد في اتصال من بغداد مع" ايلاف " الحزب الاسلامي برئاسة محسن عبد الحميد عضو مجلس الحكم المنحل ورئيس اللجنة المشرفة على انتخابات الكرخ بتزوير الانتخابات والسماح لعدد من افراد حمايته الشخصية بالاعتداء على المرشحين .

وفي تفاصيل الاتهام اوضحت الموسوي انه خلال الانتخابات التي جرت امس لوحظ ان افراد حماية عبد الحميد المسلحين كانوا يسلمون عددا من المصوتين من اعضاء اللجان البلدية البالغ عددهم 409 ناخبا استمارتي تصويت بدلا من واحدة وحين ابلاغه بالامر باعتباره رئيس اللجنة الانتخابية لم يتخذ اي اجراء لوقف هذه الممارسات . واكدت انه بعد فرز الاصوات ظهر هناك 436 استمارة تصويت بدلا من 409 اي بزيادة 27 صوتا مما يؤكد التزوير وقالت انه حين قام احد المرشحين بابلاغ القاضي المشارك في الاشراف عن الشخص الذي كان يوزع الاستمارات الزائدة انبرى هذا يالاعتداء بالضرب على المرشح وتاجيل عملية الفرز . واوضحت انه حين التام شمل اللجنة المشرفة والمرشحين اليوم عرض محسن عبد الحميد الغاء 27 صوتا من التي حصل عليها انصاره للتغطية على عملية التزوير لكن الجميع رفضوا ذلك واحالوا الامر الى القضاء وقالت انه هو الذي سيقرر صحة الانتخاب وشرعيته ام لا .

وهاجمت الموسوي ممارسات اعضاء حماية عبد الحميد من الحزب الاسلامي وتساءلت قائلة " هل هم حزب سياسي ام عصابة وهل هذه الممارسات تؤهلهم للاستمرار في العملية السياسية ؟ .

واوضح مصدر في اللجنة المشرفة على المؤتمرانه سيبحث على مدى يومين العديد من القضايا الراهنة وفي مقدمتها المتعلقة بالتطورات السياسية في البلاد وخاصة الارهاب ووجود القوات المتعددة الجنسيات والاعمار والتنمية اضافة الى انتخاب اعضاء الجمعية الوطنية المائة الذين سيشرفون على عمل الحكومة الحالية واضاف ان المؤتمر سيناقش كذلك ثلاثة تقارير تتعلق بالاوضاع السياسية الحالية في البلاد وخاصة ما يتعلق منها بالارهاب ووجود القوات المتعددة الجنسيات وحقوق الانسان والمراة والتنمية والاعمار والعدالة الاجتماعية حيث ستمنح الحرية كاملة لاعضاء المؤتمر لمناقشة هذه القضايا بحرية كاملة يتم من خلالها التوصل الى تفاهم سلمي حول جميع القضايا المختلف عليها على ان ينتهي المؤتمر قبل نهاية الشهر الحالي كما نص على ذلك قانون ادارة الدولة للمرحلة الانتقالية .

وسينتخب المؤتمرون خلال اجتماعاتهم 80 عضوا يضافون الى 20 اخرين هم اعضاء مجلس الحكم المنحل ليشكل هؤلاء المائة شخصية المجلس الوطني المؤقت الذي سيكون بمثابة برلمان للعراق للاشراف ومراقبة عمل الحكومة المؤقتة الحالية والموافقة على ميزانية الدولة للعام المقبل 2005 الى ان يتم انتخاب برلمان وطني اواخر كانون الثاني(يناير) عام 2005 .

ولم توجه اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدعوة لاكثر من 80 حزبا عراقيا للمشاركة في المؤتمر فيما وجهت الدعوة لـ 50 حزبا فقط من اصل 135 حزبا يمثلون الاتجاهات السياسية العراقية . وارجع عضو في اللجـنة التحضيرية للمؤتمر سبب عدم دعــــوة الاحزاب الثمانين كونها غير معروفة الاهداف والمنهـج ولعدم اتساع قواعدها الجماهيرية مما سبب توجها رافضا للمؤتمر من هذه الاحزاب التي شهدت البلاد اعلان المئات منها عقب سقوط نظام صدام حسين في نيسان (ابريل) الماضي .

وقالت مصادر عراقية ان الاحزاب التي استثنيت من حضور المؤتمر الموسع تعد الان لمؤتمر شعبي آخر يعقد الشهر المقبل ويمثل شرائح سياسية و ثقافية واجتماعية في العراق الرافضة للمؤتمر الذي تشرف عليه الحكومة المؤقتة . كانت تيارات دينية وسياسية قد أعلنت مقاطعتها لحضور المؤتمر أبرزها تيار الزعيم الديني الشاب مقتدي الصدر وهيئة علماء الدين السنة وجامعة الامام الخالصي والمؤتمر التأسيسي العراقي الذي يضم تيارات دينية ناصرية وقومية والحركة الاشتراكية العربية.

ونص قانون إدارة الدولة العراقية للفترة الانتقالية الذي صدر في آذار(مارس) الماضي الى تشكيل مجلس وطني انتقالي يتولىٌ التمهيد لاجراء انتخابات عامة في البلاد ومراقبة عمل الحكومة الجديدة.