قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


سمية درويش من رفح : شن اللواء نصر يوسف وزير الداخلية الفلسطيني ، والوزير السابق محمد دحلان مرشح حركة فتح ، هجوما لاذعا على د. محمود الزهار زعيم حركة حماس في قطاع غزة ، ومرشحها للانتخابات التشريعية ، وذلك عقب توقعاته بحدوث تزوير بالانتخابات مع انتهاء التصويت اليوم.
وقال يوسف بأنه لا يجوز لأحد ان يطرح قضية التزوير نهائيا ووضع أحكام مسبقة قبل ظهور النتائج ، مستبعدا في الوقت ذاته حدوث أي تزوير مع وجود رقابة داخل مراكز الاقتراع من مختلف الفصائل إلى جانب الرقابة الدولية.

وأكد على دور الشرطة الفلسطينية التي تقوم بواجباتها على أكمل وجه ، لمنع وقوع أي تجاوزات او إخلال خلال عمليات الاقتراع. بدوره رفض دحلان بشدة تصريحات الزهار ، مؤكدا بأنه ليس من حقه أن يقرر في مثل هذا الأمر . ولفت أبو فادي ، والذي من المتوقع ان يحصل على أصوات ناخبي دائرته ، إلى أن هناك مئات المراقبين الدوليين ولجان متابعة من الفصائل الفلسطينية لعملية الانتخاب التي تسير بهدوء وشفافية لم تشهدها الأراضي الفلسطينية منذ 41 عاما حتى الآن. وكان الزهار ، قد هدد خلال إدلاءه بصوته صباح اليوم باللجوء للقضاء والقانون في حال وقعت عمليات تزوير ، غير ان إسماعيل هنية زعيم قائمة حماس قلل من ذلك بعد ان أعرب عن سعادته من سير عمليات الاقتراع بهدوء ونظام.