قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: ذكرت صحيفة مغربية اليوم ان الاتحاد الاوروبي يرهن علاقته المتميزة بالمغرب بقبول استقبال المهاجرين غير الشرعيين ولا سيما الافارقة منهم الذين ينتمون الى دول جنوب الصحراء. وقالت صحيفة (العلم) ان ملف المهاجرين غير الشرعيين الذين يتسللون الى الاراضي الاوربية عاد الى واجهة الاهتمام في العلاقات المغربية الاوروبية.

واضافت ان الاتحاد اجرى مفاوضات مع المغرب في بلجيكا ويسعى الى الضغط على الرباط من خلال وسائل الاعلام بهدف اخضاعها لشروطه. واوضحت الصحيفة نقلا عن فرانكو فراتيني احد اعضاء اللجنة الاوروبية ببروكسل قوله ان المفاوضات بين المغرب والاتحاد الاوروبي بخصوص اعادة المهاجرين غير الشرعيين الى المغرب هي في مراحلها الاخيرة.

وقالت ان هناك تركيزا على المهاجرين الذين ينتمون الى دول جنوب الصحراء الذين عبروا التراب المغربي قبل الوصول الى اوروبا وحتى الذين يحاولون اخفاء هوياتهم. واضافت ان الاتحاد الاوروبي يراهن على ورقة تتعلق بضرورة استجابة الرباط لمخطط عمل (2005- 2008) بين الطرفين لتمكين المغرب من الحصول على وضع متقدم في علاقته بالاتحاد شريطة قبول استقبال المهاجرين المرحلين من اوروبا. وقالت ان الاتحاد الاوروبي يحاول استثمار الرغبة المغربية في لعب دور الوسيط بين دول المصدر ودول الاستقبال التي اعلن عنها في القمة الاورو افريقية التي عقدت الصيف الماضي بالرباط.

يذكر ان المغرب يقوم بجهود كبيرة من اجل مكافحة الهجرة غير الشرعية واحباط عملية عبور المهاجرين ولاسيما القادمون من جنوب الصحراء سواء باتجاه جنوبي اسبانيا او جزر الكناري. وكانت السلطات الامنية المختصة قد اوقفت اول امس نحو 71 مهاجرا افريقيا بضواحي مدينة الناظور شمالا والتي شهدت وحدها احباط محاولة اكثر من 2000 مهاجر افريقي للهجرة خلال سنة 2007. وتمكنت الاجهزة الامنية المكلفة في الجنوب خلال السنة الماضية من تفكيك اكثر من 300 شبكة لتهريب المهاجرين فضلا عن افشال اكثر 1000 عملية عبور باتجاه جزر الكناري.