قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: برأت ساحة جندي مارينز أمبركي متهم بقتل معتقلين عراقيين غير مسلحين من تهمة القتل وذلك في أول محاكمة فيدرالية من نوعها.
وقد استغرق وصول لجنة المحلفين إلى قرار تبرئة الجندي خوسيه لويس نازاريو جونيور ست ساعات.
وقد برأ نازاريو من تهمة قتل أو التسبب في قيام آخرين بقتل أربعة معتقلين غير مسلحين في التاسع من نوفمبر عام 2004 في الفلوجة بالعراق.
ويعتبر الحكم الذي صدر يوم الخميس هو أول حكم يصدر من قبل هيئة محلفين مدنية بحق جندي سابق متهم بارتكاب جرائم خلال خدمته العسكرية تخرق قانون الحرب.
وكان الادعاء العام المدني وجه تهما بالقتل غير العمد لنازاريو (28 عاما) الرقيب السابق في قوات المارينز خلال قتال عنيف وقع في الفلوجة في نوفمبر/ تشرين الثاني من عام 2004.
الا ان محاكمة نازاريو واجهت مشاكل عندما رفض اثنان من رفاقه السابقين الشهادة ضده، حيث كان قائدا للمجموعة في تلك الفترة.