قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: اشاد وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير ونظيره الالماني فرانك فالتر شتاينماير مساء الاربعاء بمصر quot;على الجهود التي تبذلها من اجل التوصل الى وقف المعارك والمصالحة بين الفلسطينيينquot;. وتوجه شتاينماير الذي يشغل ايضا منصب نائب المستشارة الالمانية انغيلا ميركل، مساء الاربعاء الى الشرق الاوسط في محاولة للتوصل الى هدنة انسانية جديدة، حسب ما اعلن المتحدث باسمه في برلين.

وقال ان وزير الخارجية quot;سيجري الخميس محادثات مع الحكومة الاسرائيلية في القدس ثم يزور رام الله (الضفة الغربية) ومن بعدها القاهرةquot;. وقال الوزيران كوشنير وشتاينماير في بيان مشترك quot;تجاه استمرار اعمال العنف والازمة الانسانية الخطيرة التي تعصف بغزة، ندعو الى وقف اطلاق نار انساني فوريquot; مذكرين بانه quot;طبقا للقرار الدولي 1860 يجب ان تتوقف المعارك فورا لوضع حد لالام جميع المدنيينquot;.

واعتبر الوزيران ان quot;وقفا انسانيا لاطلاق النار من شأنه ان يؤدي الى معالجة الازمة الانسانيةquot;. واضاف البيان quot;يجب ان يستغل ايضا من اجل ارساء اسس اطلاق نار دائم من شأنه ان يضمن امن وامان شعبي غزة واسرائيلquot;.

وبعد ان اعتبر الوزيران ان quot;تقدما مهما قد تحقق خلال الايام الماضية لتحديد حلول معقولةquot; اوضحا ان quot;بلديهما يلتزمان بدعم الترتيبات والاجراءات التي يمكن ان تؤدي الى وقف اطلاق نار دائم والى الهدوء وكما ينص عليه القرار 1860 وخصوصا منع تهريب الاسلحة والذخائر وفتح منتظم ودائم للمعابرquot;.