قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن مسؤوليمن أنمسلحين تابعين لاحدى القبائل خطفوا مهندسا يابانيا قرب صنعاء مطالبين بمبادلته بفرد من ابناء قبيلتهم معتقل لدى السلطات اليمنية.

طوكيو:اعلن رئيس الوزراء الياباني يوكيو هاتوياما الثلاثاء ان حكومته ستبذل كل الجهود من اجل اطلاق سراح مهندس ياباني كان رجال مسلحون قد خطفوه في اليمن.
وقال هاتوياما quot;نقوم باقصى ما نستطيع من اجل حل هذه المشكلة عبر التفاوض بالاشتراك مع الحكومة اليمنية. نريد حل هذا الامر باي ثمنquot;.

واوضح انه لم يتلق اية معلومات تتحدث عن سوء معاملة.
وكان مسؤول يمني اعلن الاثنين ان مسلحين تابعين لاحدى القبائل خطفوا مهندسا يابانيا الاحد قرب صنعاء مطالبين بمبادلته بفرد من ابناء قبيلتهم معتقل لدى السلطات اليمنية.

وقال هذا المسؤول في بلدة ارحاب (40 كلم شمال شرق صنعاء) لوكالة فرانس برس طالبا عدم الكشف عن اسمه ان المهندس الياباني خطف بينما كان متوجها الى قرية تابعة لمنطقته للاشراف على بناء مدرسة.
ولم يكن المسؤول قادرا على تحديد هوية هذا المهندس العضو في بعثة تعاون يابانية تشرف على تنفيذ برنامج مساعدات ياباني لليمن.

واستنادا الى مصادر محلية اخرى فان الخاطفين من ابناء قبيلة زندان ويريدون اطلاق سراح ابن قبيلتهم المسجون دون محاكمة منذ اربع سنوات لاتهامه بالانتماء الى جماعة اسلامية.
وتجرى حاليا وساطة قبلية لمحاولة اقناع الخاطفين باطلاق سراح رهينتهم مقابل وعد بسرعة محاكمة ابن قبيلتهم.

وكثيرا ما تلجأ القبائل اليمنية الى خطف اجانب للضغط على السلطات اليمنية.
وخطف خلال السنوات ال15 الماضية اكثر من 200 اجنبي اطلق سراح معظمهم سالمين.

وكان المتمردون الحوثيون خطفوا في حزيران/يونيو الماضي تسعة اشخاص لا يزال ستة منهم محتجزين وهم خمسة المان وبريطاني، في حين قتل المانيان وكورية جنوبية.