قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن:قال رئيس تحقيق يوم الخميس انه سيطلب من رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير الادلاء بشهادته أمام لجنة تحقق في حرب العراق.
وقال جون تشيلكوت ان اللجنة التي شكلها رئيس الوزراء جوردون براون ستنظر في دور بريطانيا في الحرب خلال الفترة من صيف عام 2001 حتى نهاية يوليو تموز من العام الجاري.
وأبلغ رئيس التحقيق مؤتمرا صحفيا quot;سيكون الاشخاص الذين سندعوهم لتقديم دليل هم من نقرر ..أنهم الافضل اطلاعا لتقديم المعلومات التي نحتاجها للقيام بمهمتنا بشكل كامل.quot;
وأضاف quot;ذلك بالطبع سيشمل رئيس الوزراء السابق وشخصيات بارزة اخرى شاركت في صنع القرار.quot;
واثار قرار بلير ارسال 45 ألف جندي للانضمام الى الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للاطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين قبل ست سنوات احتجاجات حاشدة مناهضة للحرب في لندن وتسبب في استقالة وزراء.
واتهم التحالف العراق بتطوير اسلحة دمار شامل لكن لم يعثر على شيء. واتهم منتقدو الحرب حكومة بلير بتحريف معلومات استخباراتية بشأن التهديد الذي مثله نظام صدام لتبرير الغزو.
وقال تشيلكوت ان اللجنة تريد ضمان ان يكون التحقيق معلنا قدر المستطاع ليكون للرأي العام ثقة في استقلاليته.
وقال ان بعض جلسات الاستماع العامة قد تذاع تلفزيونيا أو تبث حية على الانترنت بما يمكن أكبر عدد ممكن من مشاهدتها.
وكان ينوى في باديء الامر عقد الجلسات سرا.
وقال تشيلكوت ان اللجنة بدأت عملها بالفعل وقدمت طلباتها الاولى للحصول على وثائق حكومية.
وقال ان اللجنة ستستشير اسر الجنود الذين قتلوا في الحرب بشأن أولويات التحقيق التي يريدونها.
وقتل 179 جنديا بريطانيا في العراق. وتسحب بريطانيا حاليا اخر قواتها في العراق.