قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: دعت فرنسا مجددا الاثنين ايران الى اختيار التعاون وليس العزلة بشأن برنامجها النووي المثير للجدل، والا ستتعرض لquot;تشديد العقوبات في شكل كبيرquot;. وبعد نشر تقرير جديد للوكالة الدولية للطاقة الذرية حول ايران الجمعة، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية اريك شوفالييه quot;نأمل ان تعتمد ايران بسرعة خيار التعاون وليس العزلةquot;.

واضاف quot;لقد اكثرنا عروض الحوار والتفاوض تجاه ايران. وقامت الولايات المتحدة بمبادرة انفتاح كبرى من خلال عرضها اقامة اتصالات مباشرة. وندعو مرة جديدة ايران لادراك اهمية هذه المبادرات والموافقة على التفاوض بجدية حول الملف النوويquot;.

واستطرد شوفالييه quot;والا لن يكون امامنا خيار اخر سوى السعي الى تشديد العقوبات بشكل كبير جداquot; مشيرا الى quot;المقاربة المزدوجةquot; التي تعتمدها الدول الست (الولايات المتحدة، روسيا، الصين، فرنسا، بريطانيا والمانيا) quot;بين الحوار والحزمquot;.

واوضح ان المدراء السياسيين لوزارات خارجية الدول الست سيلتقون الاربعاء في المانيا لquot;التحضير للاستحقاقات المقبلة في شهر ايلول/سبتمبر في نيويورك على هامش الجمعية العامة للامم المتحدةquot;.

وتتهم ايران بانها تخفي برنامجا نوويا لغايات عسكرية، الامر الذي تنفيه طهران مشددة على حقها في تطوير برنامج نووي سلمي للحصول على الطاقة.

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية اعلنت الجمعة ان ايران ابطأت انتاجها من اليورانيوم المنضب وسمحت لمفتشي الامم المتحدة بالدخول الى مفاعل اراك للابحاث الذي كانوا يطالبون به منذ زمن طويل.