قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الحلقة الأولى

هذا ليس تلخيصًا للكتاب بل عرض متواضع وسريع يعكس انطباعات شعرت بها اثناء قراءتي للكتاب. فلا بديل لتصفح الكتاب بهدوء وقراءته بتمعن لجني الفائدة الكاملة من هذا الكنز الثري بالمعلومات والتفاصيل التي لم تنشر سابقًا بهذا الأسلوب الشيق والصريح والممتع.

يجب التنويه أنه في الأيام المقبلة، سيتم تناول أهم الفصول في الكتاب في عدد من المقالات.
في هذا الكتاب المرجعي، يتابع تركي الدخيل حياة هشام ناظر من ايام الدراسة مرورًا بالجامعة ووصولاً الى وزارة البترول.. يقول الدخيل في مقدمته الرائعة هل انطوت صحف الوزير الذي كان ظلاً لإنجازات ملوك السعودية على مرّ ستة عقود؟ ثم نعرف أن انجاز الكتاب استغرق اكثر من عام "سجلنا فيها اكثر من 80 ساعة صوتية". لم يهمل الدخيل بتقديم الشكر للدكتور السيد هادي الأمين الاستاذ المساعد في قسم العلوم السياسية بجامعة درام، الذي حضر معه جزءًا من المقابلات وساهم في ترجمة الرجال وتصنيف كثير من مادة هذا الكتاب.
يقدم الكتاب خلاصة مختصرة ومفيدة من سيرة الشيخ هشام ناظر. ويتحسر الكاتب، وهو ينظر الى تجارب صحافيين كتبوا مذكراتهم الصحافية قائلاً "وأعرف انها على ما فيها من مغامرات وفوائد "لا تساوي صفحة من تجربة عبد الحمن الراشد أو عثمان العمير. أعرف ذلك عن قرب. ولكنني آسف، أن هؤلاء يقتتاتون الزهد في الحكايات".
&
من هو هشام ناظر؟
&سيرة بحبر قليل
ولد هشام محي الدّين ناظر في جدة المملكة العربية السعودية في 31 أغسطس (آب) 1932 ودرس هشام ناظر في جامعة كاليفورنيا وحصل على ماجستير في العلوم السياسية وحصل على اول تعيين له في المديرية العامة لشؤون الزيت والمعادن وفي عام 1962، عينه احمد زكي يماني وكيلاً لوزارة النفط وفي عام 1968 امر الملك فيصل بتعيينه رئيسًا للهيئة المركزية للتخطيط برتبة وزير واحتل مراكز مرموقة عديدة حتى تم تعيينه وزيرًا للبترول عام 1986 ورئيساً لأرامكو 1988.
وفي عام 1999، أصدر كتابًا بعنوان "قوة من النوع الثالث" شرح فيه كيف استغل الغرب الاعلام وتقنيات الاتصال الحديثة للهيمنة على العالم.
لتسهيل مهمة القارئ في الغوص في كتاب "سيرة لم تروَ" تم تقسيم الكتاب الي 9 &فصول. الفصل الأول والثاني يتحدث الكتاب عن الطفولة والدراسة والثالث عن تعيين هشام ناظر كوكيل لوزارة البترول، أما الفصل الرابع والخامس فيسلطان الضوء على مهندس الخطة الخمسية والهيئة الملكية للجبيل وينبع &ثم الانتقال الى وزارة البترول في الفصل السادس، وفي الفصل السابع تعيينه سفيرًا في القاهرة. الفصول المختلفة تكشف لنا عن امور تحدث خلف الكواليس لا نقرأها دائماً في الصحف. هذه التفاصيل الصغيرة هي التي جذبتني للتشبث بالكتاب لآخر صفحة.
نقرأ في صفحة 50 عن حلم هشام ناظر في الذهاب الى مصر لاستكمال دراسته، حيث التحق بكلية فكتوريا للبنين في الاسكندرية. وفي صفحة 71 يروي هشام ناظر انه عام 1958 تلقى اتصالاً من الشيخ عبدالله الطريقي المدير العام لشؤون الزيت والمعادن آنذاك، يطلب لقاءه.
وفي الفصل الثالث، نقرأ عن مؤتمر الخرطوم وما شدّني وأثار اهتمامي كقارئ هنا هو ما جاء في صفحات 117 – 122
"وصل الملك فيصل الى المؤتمر على رأس الوفد السعودي، فنادى الملك رحمه الله عمر السقاف، وهو أول وزير دولة للشؤون الخارجية، وهشام ناظر وسألهما عن نتائج اجتماع وزراء الخارجية فعاجله المرحوم عمر بالاجابة: لا شيء. استغرب الملك فيصل قائلاً "كيف لا شيء؟"
ثم الى الفصل الرابع حيث نتابع ادوار هاشم ناظر حيث بعد 5 سنوات على موقعه كرئيس للهيئة المركزية للتخطيط بتاريخ 13 -10-1975 صدر امر ملكي بتعيين ناظر وزيرًا للتخطيط وبعد اسابيع قليلة تم اختياره نائبًا لرئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع، والتي كان يرأسها انذاك الأمير فهد بن عبد العزيز، ويتابع الحديث عن الهيئة في الفصل الخامس وتشعر انه فخور بهذا المشروع الضخم، حيث يشرح مؤكدًا ايمانه الدائم بأن&"مشاريع الجبيل وينبع وانشاء الهيئة الملكية قبلها أفادت المملكة بقدر لا حدود له، لا من الناحية الاقتصادية فحسب، بل من الناحية المادية والسياسية وفوقها جميعًا من الناحية الفنية".
&
وكم جميلة تلك الفقرة على صفحة 179:
&ليست الجبيل وحدها تسترخي "ناعسة على شط الخليج" على تعبير هشام ناظر، بل أصبحت ينبع كذلك، فيوم افتتاح المشروع فيها برعاية الملك خالد، قال هشام ناظر مخاطبًا اياه "أنت في بلد اذا عسعس ليله، عسعس على أمن، واذا تنفس صبحه، تنفس على يمن"، بضم الياء.
&
انتقالا للفصل السادس&
وزارة البترول
&
دردشة عن كرة القدم قبيل اعلان التعيين
كمهتم في الشؤون النفطية وجدت هذا الفصل مثيرًا. &ايران كانت مشاكسة وليبيا مشاغبة حتى في اواسط الثمانينات وأتسأل هل تغيّر شيء؟ ألم تواصل ليبيا المشاغبة والعبث حتى سقوط القذافي عام 2011 وألا تزال ايران تلعب دور المشاكس والمخرب في المنطقة؟
بتاريخ 29-10-1986 صدر أمر ملكي بتعيين هشام ناظر وزيرًا للبترول.&
وهنا أمسك هشام بيد تركي الدخيل وروى القصة:
"ذات اربعاء وعند الساعة الحادية عشرة مساء اتصل بي الملك فهد رحمه الله، تحدث معي عن أمور كثيرة حتى وصل الحديث عن كرة القدم--- وعند الواحدة صباحاً واثناء نشرة الاخبار قرأ المذيع أمرًا ملكيًا يأمر بتكليفي وزيرًا للبترول بالنيابة بالاضافة الى موقعي وزيرًا للتخطيط.
&
انتقال هشام ناظر الى وزارة البترول عام 1986 كان حدثًا استثنائيًا وليس مكافأة. جاء التعيين في وقت صعب جدًا داخل أوبك بل ايضا تحديثات تواجه الاستثمار في مرافق التكرير والتوزيع في الولايات المتحدة وكوريا واليابان بل تحويل صناعة البترول الى كفاءة. كرئيس لمجلس ادارة آرامكو كان ناظر مهتمًا بخفض مصاريفها ورفع ربحيتها. كمثل بسيط على رفع الكفاءة والمقدرة هو شراء وبناء 23 سوبر تانكر أي ناقلات بترول عملاقة.
&9 ديسمبر 1986 اجتماع اوبك انتصار للسعودية:
مارس وزير النفط الايراني &الضغوط مطالبًا بالعدالة في توزيع الحصص، ثم انتقل الوزير الايراني ليتحدث عن العراق ويتهمها بعدم الالتزام بالحصص. وتعليقي ايران تحتل العراق الآن وربما لها الكلمة الفصل بما يتعلق بانتاج النفط العراقي الآن. ويتحدث هشام الناظر عن لقائه بصدام حسين. ولصدام حسين مطالب كثيرة.&
ويلفت الدخيل انتباهنا الى أهم المحطات في حياة الشيخ هشام ناظر ومنها احتلال العراق للكويت بتاريخ 2 أغسطس آب 1990 للتفاصيل الكاملة للملابسات والتوابع انصح بالرجوع لصفحات 234 – 236.&

ديبلوماسي في عين العاصفة:
والى مصر الكنانة سفيرا (الفصل السابع)
بكلمات هشام ناظر في 15 فبراير شباط 2005 زرت الأمير سعود الفيصل (رحمه الله) في وزارة الخارجية في الرياض وأعلمته بأنني سأقبل التعيين". في تلك الفترة كان العالم العربي يمر في واحدة من أصعب أيامه.
ففي فلسطين، تجاهل تام من قبل المجتمع الدولي، وقتل يومي وتهجير.
وفي العراق قتل يومي أيضًا وتدمير ممنهج.
وفي سوريا وايران توترات وضغوط عليهما كان بعد اعادة انتخاب جورج بوش الابن.
لبنان: اغتيال رفيق الحريري.
وفي مصر بدأت بذور الربيع العربي في نظري عندما نقرأ على صفحة 270 مظاهرات شعارها كفاية بسبب التمديد لحسني مبارك.
&تعليقي يا ليته تنحى في ذلك الوقت.&
&
الفصل الثامن: مع خمسة ملوك أحبهم وأحبوه
&
كان هشام ناظر محل تقدير ملوك السعودية فيصل وخالد وفهد وعبدالله (رحمهم الله).. كما كان على صلة وثيقة ومنذ وقت مبكر بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز
يذكر هشام ناظر انه في اليوم الذي تم اغتيال الملك فيصل فيه كان يجري مقابلة مع قناة بي بي سي البريطانية فدخل عليه احدهم مطلعًا اياه على الخبر المشؤوم. فترك المقابلة وذهب فورا الى قصر الملك ويتذكر لحظة بكاه بألم ولحظة قام اصدقاؤه بالتهدئة من روعه.
&في اللحظة التي يبدأ فيها هشام ناظر بالحديث عن الملك خالد يفتتح حديثه بجملة عنه "كان طيبًا وكريمًا طيب الله ثراه"
ولعل أطول فترة قضاها هشام من بين الملوك الخمسة كانت مع الملك فهد. استمرت علاقة ناظر مع الملك فهد بعدها عندما عُيّن وزيرًا للتخطيط، وعن علاقته بالملك عبدالله يذكر هشام ناظر أن اللقاء الأول &مع الملك عبدالله والذي اتاح له التعرف عليه حصل في منزل الأمير ماجد بن عبد العزيز في الرياض. وعن الملك سلمان يقول هشام ناظر بأن الملك كان يومًا أميرًا للرياض، لعب دورًا&مهماً في تثبيت صورته في اذهان الناس وهو تثبيت استحقه بجدارة لأنه كان كريمًا، وبابه مفتوح لمساعدة الناس.
وفي ختام الكتاب نقرأ امثلة من كتابات هشام ناظر. ويقول الدخيل إن ناظر لم يسمح للمسؤولية التي تقلدها ولا للمناصب التي تولاها ان تمنعه من الكتابة’
ومثل على كتاباته الموجهة لصغار السن: ان ربيعهم الذي يعيشون فيه لن يستمر، وبأن عليهم قطف وروده وشمها ذخيرة لما سيأتي لاحقًا في الحياة، وهناك أمثلة كثيرة اخرى في الصفحات 380 الى 391.
توفي هشام ناظر يوم السبت 14 نوڤمبر 2015 في الولايات المتحدة.&
لقد أنصف تركي الدخيل المرحوم هشام ناظر في كتابه "سيرة لم ترو"، وأعطاه حقه من التقدير بفتح ملفات وروايات وجوانب من حياة وشخصية هشام ناظر لم تكن متداولة على نطاق واسع، ولكنها ستهم القارئ العربي وفي رأيي المتواضع الكتاب قراءة الزامية لمن يهتم في الشأن السعودي والصناعة النفطية السعودية ومشاريع التنمية والتطوير والشخصيات التي تفاعل معها هشام ناظر من ملوك ووزراء وخبراء وديبلوماسيين في حياته الوظيفية. ولا بد من القول أخيرًا ان هشام ناظر ترك بصمات قوية على صفحات التاريخ السعودي الحديث. والشكر لتركي الدخيل لتجميع مادة دسمة تستحق الدراسة تغطي ستة عقود من حياة هشام ناظر المليئة بالحيوية والنشاط والمساهمة في بناء الاقتصاد السعودي من خلال الأدوار الهامة التي لعبها. &وتبوّأ ناظر مناصب&مهمة وحساسة في فترة حرجة. كان هشام محيي الدين ناظر أول وزير للتخطيط في المملكة بعد رحلة طويلة من العمل المتواصل في خدمة بلده &سواء في قطاع البترول.. أو التخطيط.. أو العمل السياسي والدبلوماسي..
&
ملحوظات:
يحتوي الكتاب على عدد كبير من الصور الأرشيفية غالبيتها في نهاية الجزء الثامن من صفحة 345 الى صفحة 377. يوجد ملحق في نهاية الكتاب تحت عنوان ذاكرة الكتاب عبارة عن جدول زمني لأهم الأحداث مع التواريخ من صفحة 393 الى 397.
في البداية فهرس محتويات شامل يسهل للقارئ اختيار ما يهمه من مواضيع اذا كان الوقت ضيقًا.
&
المؤلف: تركي الدخيل المدير العام لقناة العربية
الناشر: مدارك للنشر
&