قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أصبح نادي ألافيس الضحية رقم 31 للهداف البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم نادي ريال مدريد، حيث سبق للدون أن سجل هدفًا واحدًا على الاقل في مرمى 30 ناديًا في بطولة الدوري الإسباني، منذ انضمامه إلى الفريق الملكي في صيف عام 2009 قادماً من نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي.

وكان رونالدو قد سجل ثلاثة أهداف (هاتريك) لريال مدريد في مرمى ألافيس الصاعد حديثًا لبطولة الليغا، وذلك خلال المباراة التي اقيمت بين الفريقين، ضمن الجولة العاشرة من منافسات الموسم الرياضي 2016-2017 ، منهيًا صيامًا تهديفيًا تجاوز الـ 40 يوماً، ورافعًا رصيده التهديفي في بطولة الدوري الإسباني إلى 265 هدفًا، ورصيده من " الهاتريك" إلى 30 في ذات المسابقة، ليكون الأول في الترتيب متقدمًا على الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة الذي بصم على 25 هاتريكا.
ونشرت صحيفة "ماركا" الإسبانية تقريراً استعرضت من خلاله الأندية الـ 31 التي نجح رونالدو في هز شباكها، ويأتي على رأسها فريقا إشبيلية وخيتافي، إذ سجل ضد كل منهما 20 هدفًا، يليهما فريق اتلتيك بيلباو الذي اهتزت شباكه بأقدام البرتغالي 16 مرة، مقابل 15 هدفًا سجلها على ناديي إسبانيول وملقة .
كما سجل الهداف البرتغالي ضد ناديي فالنسيا وفياريال 11 هدفًا، بينما سجل 8 أهداف فقط في مباريات الكلاسيكو ضد الغريم التقليدي نادي برشلونة، وهو نفس الرصيد الذي سجله في قمة دربي العاصمة ضد نادي أتلتيكو مدريد.