قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أفادت تقارير صحفية تقول أن النيابة العامة الإسبانية قد تطالب بإدانة أندير هيريرا، لاعب نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي، لعقوبة السجن لمدة 4 سنوات وسط إدعاءات بمشاركته في التلاعب بنتائج المباريات عندما كان ينشط ضمن نادي ريال سرقسطة الإسباني.

وذكرت صحيفة "لاس بروفينشياس" أن المدعى العام الإسباني قد طالب أيضاً بعقوبة السجن مع الإيقاف عن كرة القدم لمدة ست سنوات للاعب خط الوسط الإسباني بالإضافة إلى 35 لاعباً آخرين، وذلك في لائحة تم تقديمها لمحكمة في فالنسيا في مطلع شهر فبراير.

وقد ارتبطت تلك اللائحة بقضية التلاعب في نتائج مباراة جرت في شهر مايو من عام 2011 بين ناديي ريال سرقسطة وليفانتي لحساب دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم " الليغا".

وأوضحت ذات الصحيفة الإسبانية أن المحامين الخاصين برابطة الليغا يطالبون بتوقيع غرامة على كل لاعب تصل إلى 2.56 مليون جنيه استرليني في حالة إدانته، وهي أكبر من الغرامة التي طالب بها المدعى والتي وصلت قيمتها إلى 1.7 مليون جنيه استرليني.

وبالمقابل، صرح متحدث باسم رابطة الليغا عن قضية التلاعب بنتائج المباريات قائلاً " رابطة الليغا لا تقوم بالتعليق على الأخبار المنشورة في الصحافة. إذا كنا سنقوم بتعليق رسمي، سيكون ذلك عبر القنوات العادية ".

وتضم لائحة المتهمين لاعبين آخرين بالإضافة لخافيير أغيري، المدير الفني السابق لنادي سرقسطة حيث يواجهون جميعاً تهمة التواطؤ مع ليفانتي بالخسارة أمامه من أجل منع هبوطه إلى الدرجة الثانية مع تليقهم 852 ألف جنيه استرليني في 21 مايو من عام 2011.

وكان الإسباني أندير هيريرا، البالغ من العمر 29 عاماً، قد سبق له التعليق على القضية، في تصريحات صحفية، أدلى به في بداية شهر فبراير، قال فيها: كما ذكرت سابقاً في عام 2014 عندما أُثيرت تلك المسألة، لم يكن ولن يكون أبداً لديّ أي شيء للقيام بالتلاعب في نتائج المباريات".

وأضاف قائلاً " إذا تم استدعائي من أجل الإدلاء بشهادتي، في جلسة استماع قضائية، سأكون سعيداً للحضور وضميري مرتاح تماماً. أنا أحب كرة القدم وأؤمن باللعب النظيف، سواء كان ذلك داخل أو خارج الملعب ".

يُشار أنه في حال عدم انتهاء هذه القضية بتبرئة أندير هيريرا، فإن ذلك سيحطم أحلامه في العودة للنشاط في الدوري الإسباني، في الصيف القادم، حيث يوجد اللاعب ضمن أجندة أندية كبيرة على غرار برشلونة وأتلتيكو مدريد وإشبيلية.