قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قاد الألماني ميك شوماخر السبت سيارة فيراري لوالده أسطورة سباقات الفورمولا واحد ميكايل على حلبة هوكنهايم التي تستضيف الأحد سباق جائزة ألمانيا الكبرى، المرحلة الحادية عشرة من بطولة العالم للفئة الأولى.

وخاض شوماخر الابن ثلاث لفات على متن سيارة فيراري "اف 2004" الحمراء التي قاده والده لآخر ألقابه السبعة في بطولة العالم للفورمولا واحد، قبل انطلاق التجارب الرسمية للسباق الألماني، على وقع صيحات التشجيع من المشجعين الحاضرين في مدرجات الحلبة الشهيرة.

وارتدى السائق الشاب البالغ من العمر 20 عاما، والذي يشارك حاليا في سباق الفئة الثانية "فورمولا 2"، خوذة ذات تصميم مشابه للتي عرف بها والده الغائب عن الحيز العام منذ تعرضه لحادث تزلج برفقته في 2013.

وقال ميك أن انتظار الخروج الى الحلبة كان بمثابة "عذاب (...) أردت فقط أن أخرج وأن أبدأ القيادة"، مضيفا "لم تفارق الابتسامة وجهي".

وتابع "كنت أبتسم! كان الأمر رائعا".

ودخل شوماخر الأب في "سبات" عميق منذ 29 كانون الأول/ديسمبر 2013، يوم تعرض لحادث تزلج سبب له إصابة في الرأس. وتحيط عائلته التي تتخذ من غلاند في سويسرا مقرا لإقامتها، وضعه الصحي بالسرية التامة. وأتم ميكايل هذا العام الخمسين من العمر، وهو لا يزال حامل الرقم القياسي في عدد ألقاب الفورمولا واحد (سبعة منها خمسة تواليا مع فيراري بين 2000 و2004)، بفارق لقبين عن الأرجنتيني الراحل خوان مانويل فانجيو وبطل العالم الحالي البريطاني لويس هاميلتون.