قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت الرومانية سيمونا هاليب السبت أنها ستخوض غمار دورة بكين في كرة المضرب، على رغم الآلام في الظهر التي دفعتها للانسحاب من دورة ووهان الصينية هذا الأسبوع.

وفي حال تمتعت بلياقة بدنية كاملة، يتوقع أن تكون الرومانية المصنفة أولى عالميا سابقا، والمتوجة هذا العام بطلة لويمبلدون الإنكليزية، ثالثة البطولات الأربع الكبرى، من أبرز المرشحات للقب دورة العاصمة الصينية.

واضطرت هاليب (28 عاما) للانسحاب من مباراتها ضد الكازخستانية إيلينا ريباكينا في الدور الثاني في ووهان هذا الأسبوع بسبب آلام قالت إن سببها مشاكل عضلية في أسفل الظهر.

وأوضحت الرومانية إن ظهرها "أفضل، يتحسن وأنا أخضع للعلاج كل يوم (...) خلدت الى الراحة ليومين واليوم تمرنت. أعتقد أنني قادرة على اللعب غدا" في انطلاق الدورة.

وتابعت "مع الظهر لا يمكن أن تعرف" كيف سيكون الوضع، علما بأن موسم اللاعبة في العام الماضي انتهى بشكل مبكر بعد معاناتها من انزلاق غضروفي في إحدى فقرات العمود الفقري.

وتابعت "أعاني من مشاكل (في الظهر) منذ 2008 (...) لذا من الطبيعي أن أمر بفترات صعبة".