قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وصف يورغن كلوب، مدرب ليفربول، أداء فريقه في الفترة الماضية بأنه "غير مثالي"، لكنه قال أيضا إن الوضع "ليس كارثة".

ولم يحقق حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز أي انتصار في أربع مباريات بالدوري، كما لم يسجل أي هدف في ثلاث منها، وهي أقل نسبة تهديف في مباريات متتالية للفريق منذ 2015.

لكن المدرب الألماني دعا إلى "الهدوء"، بعد سلسلة من النتائج أدت إلى تراجع فريقه من صدارة ترتيب الدوري إلى المركز الرابع.

وقال كلوب يوم الأربعاء "أتفهم الحاجة للحديث عن الأمر طوال الوقت، لكن لا يمكننا التغيير في دقيقة".

ويستضيف ليفربول فريق بيرنلي يوم الخميس. ويخوض الفريق المباراة متأخرا ست نقاط عن متصدر الدوري مانشستر يونايتد.

ومنذ الفوز الكبير على كريستال بالاس بنتيجة 7-0 يوم 19 ديسمبر/كانون الثاني الماضي، تعادل ليفربول على أرضه 1-1 مع وست بروميتش ألبيون، وتعادل بدون أهداف خارج أرضه مع نيوكاسل، وخسر 0-1 في ساوثهامبتون، وتعادل على ملعبه مع مانشستر يونايتد بدون أهداف.

وضعف أداء ليفربول متأثرا بغياب مدافعين رئيسيين هذا الموسم، إذ يعاني قلبا الدفاع فيرجيل فان دايك وجو غوميز إصابات طويلة الأمد في الركبة.

لكن الفريق فقد كذلك بريقه في الهجوم، إذ سجل الفريق هدفا واحدا فقط من 62 تسديدة خلال مباريات الدوري الأربع الماضية.

وقال كلوب: "شخص ما يجب أن يكون هادئا في التعامل مع هذا الموقف، الأمر ليس كارثة. الوضع غير مثالي لكنني رأيت الكثير من المؤشرات الجيدة مرة أخرى في مباراة مانشستر يونايتد. لكن لأننا لم نفز لم يهتم أحد بها".

وأضاف: "لم نسجل. هذا ما حدث. هذا كل ما في الأمر. إنه مجرد عمل يجب القيام به وهذا ما نعمل عليه. نعلم أننا لسنا حيث نريد أن نكون".

"نحن نقاتل فحسب. الناس يشعرون بالاستياء من العروض عندما لا تكون هناك انتصارات".

"يمكنك الفوز بالمباراة بضربة حظ واحدة. يجب أن نلعب كرة القدم بمستوى عالٍ. لكننا لم نفعل هذا في الثلث الأخير (أمام المرمى)".

وقد يتمكن قلب الدفاع جويل من المشاركة في المباراة أمام بيرنلي بعد عودته إلى التدريبات الكاملة، لكن كلوب قال إن المهاجم ديوغو جوتا ما زال أمامه "أسابيع قليلة" للعودة بعد غيابه بسبب إصابة في الركبة.