قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مي الياس من بيروت: عادت الفنانة سوزان تميم الى الأضواء، لكنها دون شك عودة مأسوية تركت غصة في قلب كل من عرفها، أو أحبها من خلال الشاشة.
تميم التي حُجر عليها فنيًا، وحُجبت أعمالها قسرًا، بسبب الأوامر القضائية لزوجها ومدير أعمالها عادل معتوق، بموتها باتت اعمالها تتحدى هذا الحضر، حيث أقام لها مجهولون صفحة على quot;الفايس بوكquot; لتخليد ذكراها، وتضمنت الصفحة نسخة نادرة من أغنيتها المصورة quot;يصعب علياquot; وهي آخر أغنية بثت لها على قناة مزيكا وصورتها في سويسرا مع المخرج هادي الباجوري، وكانت محل نزاع قضائي بين محسن جابر وعادل معتوق.
الأغنية التي طرحت عبر الصفحة لا تحمل لوغو أي قناة، وتتضمن مشاهد جديدة لم تعرض من قبل.
السؤال الذييطرح نفسه هل سيفكر معتوق بالسماح للمنتج محسن جابر بطرح الألبوم الذي سجلتهالراحلة بصوتها تكريمًا لذكراها، أم سيبقي الحجر عليها حتى بعد مماتها؟

لنك صفحة سوزان على الفايس بوك:
http://www.facebook.com/pages/Suzan-Tamim/74775425704