قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت:مع انتهاء السهرة السابعة من برنامج quot;قسمة ونصيبquot; مساء الجمعة على شاشة ال quot;ال بي سيquot;، دخل البرنامج المرحلة النهائيّة التي ستشهد عرساً تلفزيونيّاً كبيراً في البرايم الختامي بعد مرور أربع أسابيع.
ومع خروج هيثم ووالدته منيرة من تونس، بعد حصوله على أدنى نسبة من تصويت الجمهور ولجنة التحكيم ( 2 %)، انتقل 5 شباب و8 صبايا الى المرحلة النهائيّة التي ستتوّج ثنائيّاً واحداً قد يكون، إما يحيي ونوال، أو مهدي وملاك، أو ربيع ووسيمة، أو عبد المغيث ورابعة.
البرايم السابع استضاف في أول أيام عام 2010 الفنانة المغربيّة حسنا، التي غنّت ولأول مرّة أغنية جديدة تحمل عنوان quot;رفيقquot;، كما غنّت أيضاً quot;يوم في العمرquot;، وquot;حبّ ولاّquot;.
حسنا اعتبرت أن الصدق والوفاء أهم صفتان تتمنّى أن تجدهما في شريك العمر، كما أشارت الى أن خفّة الظلّ تشكّل سرّ جمال صبايا المغرب العربي.
النجمة الإستعراضيّة رزان المغربي افتتحت البرايم السابع بأغنية quot;بدنا نتجوّز على العيدquot;، وقد طغت أجواء إيجابيّة من وحي العيد على مشتركي ومشتركات البرنامج، حيث قالت عضو لجنة التحكيم الإعلاميّة رندا المرّ إنّهم استقبلوا عام 2010 بإيجابيّة كبيرة، وأعتبرت الإعلاميّة ريما نجيم أن الأجواء مريحة، وقلبت كلّ الذي كان سائداً في السابق.
تسميات جديدة شهدها ختام البرايم، حيث اختارت الأمهات أربعة صبايا (أحلام، فاطمة، وسيمة، وملاك)، ممّا ينذر بازدياد حدّة المنافسة في الأسابيع القليلة المتبقّية من البرنامج.