قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ترك quot;ستيفن مكفرسونquot; رئيس قنوات ABC Entertainment منصبه بشكل مفاجئ وذلك عقب اتهامه بقضية تحرش جنسي.

القاهرة: بعد ست سنوات من توليه منصب رئيس قنوات quot;quot; ABC Entertainment, ساهم خلالها في إنتاج مجموعة من أبرز المسلسلات والبرامج, مثل quot;زوجات يائساتquot; وquot;غرايز أنتوميquot;, غادر ستيفن مكفرسون منصبه الثلاثاء الماضي بشكل مفاجئ وذلك على خلفية اتهامه والتحقيق معه في قضية تحرش جنسي.
و لم تنف القناة أيًا من الاتهامات الموجهة إلى ستيفن من بعض العاملات فيها، في الوقت الذي صرح فيه محاميه قائلاً:quot; مكفرسون قدم استقالته بشكل تطوعي وليس تأكيدًا منه للاتهامات الموجهة إليه في قضية التحرش الجنسي، فحساسية منصبه وتركه العمل بشكل مفاجئ بعد ست سنوات من العمل المتفاني هو ما جعله موضع جدلquot;.
ومن ناحية أخرى، أكدت إحدى العاملات في قناة ABC أن هناك العديد من الشكاوى المتعلقة بسلوك مكفرسون، وأن إدارة القناة قد بدأت تحقيقًا رسميًّا قبل ثلاثة أسابيع من مغادرته لمنصبه.
الجدير بالذكر أن رئاسة قنوات ABC قد انتقلت الجمعة الماضية بقرار رسمي إلى بول لي أحد أبرز قيادات الشركة الأميركية .