قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

وافقت محرِّرة مجلَّة quot;فوغquot; الأميركيَّة، على تصدر، فيكتوريا بيكهام، أحد أغلفة المجلَّة، بعد إعجابها بعرضها الأخير ضمن أسبوع نيويورك للموضة.

القاهرة: يبدو أنَّ حلم فيكتوريا بيكهام بتصدّرغلاف الطبعة الأميركيَّة من مجلة quot;فوغquot; سيصبح حقيقةً، بعد أن كانت فتاة غلاف المجلَّة في نسخها الإنكليزيَّة والألمانيَّة والهنديَّة وأخيرًا التركيَّة، ووافقت محرِّرة الطبعة الأميركيَّة لـquot;فوغquot;، خبيرة الموضة، آنا وينتور، على تصدّر فيكتوريا بيكهام أحد الأغلفة المقبلة للمجلة.

وأكَّدت أنَّها شخصيًّا معجبة بأسلوب فيكتوريا وبفنها، خصوصًا بعد أن شاهدت عرضها الأخير ضمن أسبوع نيويورك للموضة أوائل الشهر الحالي، إذ علقت قائلةً: quot;لابد ألاَّ نقلل من أهميَّة وشأن فيكتوريا بيكهام في مجال تصميم الأزياءquot;.

وعلى الرغم من رغبة وينتور في جعل فيكتوريا بيكهام إحدى فتيات غلاف quot;فوغquot; الأميركيَّة، إلاَّ أنَّها لم تحدِّد موعدًا لإجراء حوار مع الأخيرة أو لعقد جلسة تصوير خاصَّة.
ومن ناحيتها، رحَّبت فيكتوريا بيكهام بدعوة آنا وينتور، مشدِّدةً على احترامها الكامل للمجلة ولصناع الموضة.

يذكر أنَّه ومنذ إطلاقها لأوَّل مجموعة تصميمات أثواب تحمل اسمها في العام 2008، تلقت فيكتوريا بيكهام الكثير من الآراء الايجابيَّة وعبارات الثناء على تصاميمها، كما جمعتها علاقة جيِّدة مع محرِّرة quot;فوغquot; آنا وينتور.