قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تقدم الدكتور أشرف زكي نقيب الممثلين المصريين باستقالته من رئاسة مجلس النقابة.


القاهرة: في تصرف كان متوقعًا منه، قدم الدكتور، أشرف زكي، نقيب الممثلين المصريين استقالته من مجلس النقابة صباح أمس الى رئيس اتحاد النقابات الفنية، ممدوح الليثي، وذلك فور علمه ببيان وقع عليه عدد من الفنانين يطالبونه بالاستقالة، والتأكيد على أن موقف نقابة الممثلين لا يعبر عن موقفهم من ثورة 25 يناير التي قام بها الشباب، وذلك بعد مشاركة الدكتور أشرف زكي في تظاهرة مؤيدة للرئيس مبارك أمام مسجد مصطفى محمود برفقة عدد من الفنانين، فيما شارك عدد كبير منهم في ميدان التحرير وسط الشباب.

وإعتذر أشرف زكي أيضًا عن منصب ممساعد وزير الإعلام لشؤون الدراما وأبلغ المسؤولين في التليفزيون عن ذلك، فيما أغلق هاتفه أمس ولم يرد على الإتصالات، حيث حاول عدد كبير من أعضاء مجلس النقابة الإتصال به للضغط عليه للتراجع عن قراره، إلا أنه لم يرد عليهم، فيما تتردد أنباء عن اختياره كوزير ثقافة خلفًا للدكتور جابر عصفور الذي استقال من منصبه أمس.

وفي اتصال سابق له مع quot;إيلافquot; وعد الدكتور أشرف زكي بتقديم استقالته فور انتهاء الاحتجاجات، مؤكدًا أن ما شاهده من لافتات إهانة للرئيس مبارك جعلته يفكر الف مرة في الاستمرار في منصب النقيب، موضحا أنه يفضل ان يرحل في هدوء الان محترما تاريخه في العمل النقابي.

وأشار الى اعتزامه تقديم استقالته من النقابة فور عودة الحياة الى طبيعتها في الشارع المصري، مما يعني أن إصدار البيان عجَّل بالاستقالة التي ينوي تقديمها.