قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نُشرت بعض الصور الَّتي تظهر فنانات أمثال بريتني سبيرز وناعومي كامبل في وضعٍ لا يحسدن عليه، إذ ظهرت معاناتهن من جراء تساقط شعرهن.


لندن: لفت تصريح الليديغاغا مؤخرًا عن صحَّة شعرها المتدهورة من جراء الصبغات المتكرِّرة إلى معاناة فنانات أخريات يفرطن في استخدام مواد كيماويَّة للحفاظ على جمالهن فخسرن شعرهن ثمنًا للشهرة.

ونشرت صحيفة quot;ذا صنquot; البريطانيَّة مجموعة صور لنجمات مثل بريتني سپيرز، وناعومي كامبل، في وضعٍ لا يحسدن عليه.

وتظهر الصور معاناة الفنانات من تساقط الشعر، ولجوئهن إلى وصلات اصطناعيَّة تمكَّنت عدسات الكاميرا من التقاطها.

وبدورها قالت اختصاصيَّة الشعر، كارين جاكسون، إنَّ تفتيح لون الشَّعر هو أخطر معالجة كيميائيَّة له، وبالتالي لابد من استخدام مستحضرات عناية.

ونصحت بعدم تفتيح خصل الشَّعر نفسها مرتين منعًا للتلف، مشيرةً إلى ضرورة استخدام بلسم بعد الإنتهاء من التَّلوين لخلق طبقة حماية.