قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

nbsp;nbsp;nbsp; سحبت اللجنة المنظمة لمسابقة ملكة جمال الدومينيكان اللقب من كارلينا دوران، الفائزة بالمسابقة للعام 2012، بعد أن اكتشفت اللجنة أنها كانت متزوجة في العام 2009.nbsp;


nbsp;

لوس أنجلوس: أن تكون المتسابقة عزباء ولم يسبق لها الزواج، هو أحد الشروط الأساسية لاختيار ملكات الجمال، لذا ألزمت اللجنة المنظمة لمسابقة ملكة جمال الدومينيكان، كارلينا دوران، الفائزة باللقب للعام 2012، بالتخلي عن لقبها وتسليم التاج إلى وصيفتها الأولى، دولسيتا ليغي، بسبب إخفائها أنها كانت متزوجة في العام 2009.

وأكدت دوران خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد الأربعاء الماضي، لإعلان تخليها عن لقب ملكة جمال الدومينيكان، أنها لم تتعمد إخفاء الحقيقة عن لجنة المسابقة، فالأمر كله كان سوء فهم جراء عدم خبرتها الواسعة في شروط المسابقة. وقالت:quot; لا أعد نفسي سيدة متزوجة، فأنا اتصرف كأي فتاة عزباء حرةquot;، علما بأن دوران لم تنف عند سؤالها أنها كانت متزوجة لكنها لم تحدد إذا تم فعليا إنهاء إجراءات الطلاق أم أنها ما زالت تسعى من أجل الانفصال.

يذكر أن واقعة كارلينا دوران ليست الأولى التي تثير الجدل حول مسابقات ملكات الجمال هذا العام، إذ تم سحب لقب ملكة جمال كندا، من الفائزة به غينا تالاكوفا بعد اكتشاف أنها ولدت ذكرا وقامت بإجراء عملية تحويل للجنس، علما بأنه وبعد أسبوعين من اتخاذ اللجنة المنظمة لمسابقة ملكة الجمال بسحب اللقب من تالاكوفا، تم تعديل الشروط من أجل السماح للمتحولين جنسيا بالمشاركة في تلك المسابقة.