قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

شيكاغو: ارتفعت اسعار القمح بنسبة 38 بالمئة في تموز/يوليو في اسواق المال وبلغت اعلى مستوى لها منذ اكثر من عام بينما تدمر موجة الحر الزراعات في اوروبا الشرقية وخصوصا في روسيا. ولم يسجل ارتفاع شهري بهذا المستوى منذ 1973.

وارتفع سعر صاع القمح (حوالى 25 كلغ) تسليم ايلول/سبتمبر خلال شهر واحد من نحو 4,80 دولارات الى 6,6150 مساء الجمعة في سوق المبادلات في شيكاغو الذي يعد مرجع الاسواق الزراعية الاميركية. وهو اعلى مستوى له منذ حزيران/يونيو 2009.

وارتفعت الاسعار خلال الاسبوع المنصرم وحده 11 بالمئة منها اكثر من 5 بالمئة الجمعة. وقال محللون في مجموعة باركليز كابيتال ان هذا الارتفاع quot;سببه الجفاف في الدول الواقعة على البحر الاسود وهي دول منتجة ومصدرة اساسيةquot;.

واضاف ان quot;الارصاد الجوية تتحدث عن جفاف الاسبوع المقبل ما يعني ان تأثير ذلك على الزراعات سيبقى يومياquot;. وتابع quot;لا نعتقد ان اسعار القمح ستتوقف عند هذا المستوىquot;. ويشهد غرب روسيا وكذلك اوكرانيا وبعض مناطق كازاخستان موجة حر شديد ونقص في الامطار يؤثر على الزراعات بشدة.

وبلغت درجات الحرارة مستويات قياسية هذا الاسبوع في منطقة موسكو وصلت الى اربعين درجة مئوية. وقد حذرت السلطات الروسية من ان الانتاج الزراعي للبلاد سيتراجع بشكل كبير اذ ان اكثر من عشرين بالمئة من زراعات البلاد دمر.

وكان المجلس الدولي للمواد الاولية الزراعية خفض الى حد كبير تقديراته للانتاج الزراعي العالمي في الموسم المقبل ليبلغ 651 مليون طن. وقال محللون في quot;كوميرسبانكquot; ان quot;انخفاض عرض القمح الاوروبي يعزز على ما يبدو الطلب على القمح الاميركيquot;، لذلك ارتفعت الاسعار بشكل كبير في الاسواق الاميركية.

وقالت وزارة الزراعة الاميركية ان الولايات المتحدة باعت الاسبوع الماضي كميات من القمح اكبر بثلاث مرات من الكمية التي باعتها في الاسبوع الذي سبقه.