قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يسعى الإختصاصيون على الدوام الى إيجاد الوسائل التي تساهم في التخفيف من تأثيرات الزمن التي تظهر على البشرة مع التقدم في السن. مؤكدين على أهمية الالتزام ببعض القواعد وتجنب بعض المحاذير التي يمكن ان تساهم في الحدّ من ظهور التجاعيد والترهلات في البشرة.
ولعل أولى علائم التقدم في السن تبدأ بالظهور عند دخول عتبة الثلاثينات
بحيث تبدأ التجاعيد الأولى بالظهور ويصبح الجلد أكثر جفافا و ضعفا .

وتشير الإختصاصية في الأمراض الجلدية الدكتورة التشيكية، هيلينا يانتشوفا، إلى انه مع التقدم في العمر تصبح طبقة الجلد الخارجية رقيقة أكثر وتقصر الدورة الحياتية لخلايا الجلد وتتراجع إمكانية تجددها .كما يميل الجلد إلى السماح للمواد الغريبة بالدخول ولا يصبح قادرا على الإحتفاظ بالمياه، في الوقت الذي تتراجع ألياف الكولاجين والايلاستين المضادة للتجاعيد، فيفقد الجلد متانته ومرونته .
وتضيف أنه مع التقدم في العمر أيضا تنخفض المقدرة الدفاعية، للجلد لأن خلايا الجلد تفقد المقدرة على إنتاج الأصباغ، ولهذا تبدأ بالظهور بقع بيضاء على الجلد. كما تظهر بقع داكنة وتصبغات على الجلد تشير الى شيخوخة الجلد. بالإضافة الى ظهور الأوردة بوضوح بسبب ترقق الطبقة الجلدية.

وبالتوافق مع ذلك تؤكد طبية الامراض الجلدية التشيكية ،مارتا مويدلوفا،أيضاً بأن عملية شيخوخة الجلد هي عملية فيزيولوجية لا يمكن إيقافها تماما غير انه بفضل العديد من الطرق التصحيحية الجلدية يمكن التأثير عليها بشكل فعال.وفي هذا الإطار تحدد عشر ممارسات ترتكبها النساء وتؤثر سلباً على بشرتهن.


1 ــ الإكثار من الطعام والإقلال من شرب المياه

تشدد الدكتورة مويدلوفا، على أهمية تناول الاطعمة التي تحتوي على الفيتامينات ولاسيما الفيتامينين E و C، لأنهما يحتويان على مواد مضادة للأكسدة. فتنصح بالتركيز على النظام الغذائي المتوافر في منطقة البحر المتوسط لأنه غني بالفيتامينات والأحماض الدهنيةquot; اوميغا 3 و 6 quot;. حيث يركّز هذا النظام على الأسماك، الخضار، الفاكهة، البقوليات وزيت الزيتون. مع ضرورة إدخال الشاي الأخضر ضمنه، لأنه يحتوي على مواد مضادة للأكسدة .
مع التشديد على أهمية وصول الكمية الكافية من السوائل للبشرة ولذلك تنصح بشرب كمية مياه لا تقل عن ليترين يومياً وتطبيق المستحضرات المرطبة على البشرة لتجنيبها الجفاف والشحوب .


2ــ عدم الحماية من الأشعة ما فوق البنفسجية


توجد حالة من الهوس لدى بعض النساء في إمتلاك لون بشرة بروزني، ولهذه الغاية يعمدن الى تعريض أجسامهن للشمس مباشرة أو يقمن بزيارة الأماكن التي تتيح لهن التعرّض للأشعة ما فوق البنفسجية من أجل الحصول على سحنة برونزية.
فإذا كانت المرأة تود الحفاظ على بشرة نشطة وناعمة لأطول فترة ممكنة، فعليها تجنب أشعة الشمس، لأنها تسرّع في ظهور التجاعيد والتصبغات الجلدية.
فالأشعة ما فوق البنفسجية، كما تؤكد الطبيبة التشيكية، تؤثر على جميع طبقات الجلد وتتسبب في شيخوخة الطبقات العليا وفي تناقص ألياف الكولاجين. كما أن الأشعة ما فوق البنفسجية مسؤولة عن نشوء العديد من الأورام السرطانية وغير السرطانية على الجلد .والسبب الرئيس لنشوء الأورام يعود التعرّض بكثافة للأشعة ما فوق البنفسجية في مرحلة الطفولة وفي عمر الشباب خاصة.

3ــ الإفراط في التدخين

إذا لم تكن الأسباب الصحية تشكل دافعاً للتوقف عن التدخين، فقد يكون السبب الجمالي دافعاً للقيام بذلك. فالتدخين يسرّع من عملية شيخوخة الجلد ويؤثر على تماسك الخلايا العلوية لطبقة الجلد ويخفض مساهمة المواد القادرة على الاحتفاظ بالمياه في داخله.
ويساهم التدخين، الى حد كبير، في جعل المرأة تبدو أكبر سناً لان الإمساك بالسيجارة في الفم يدعم ظهور التجاعيد حول الفم .

4 ــالعبوس الدائم

إذا كنت من النساء اللواتي لا يضحكن ويبقين في حالة من العبوس الدائم، فنبشرك بأن التجاعيد لن تتأخر لتداهم بشرة وجهك. فسارعي إذن لتجنّب هذه العادة.

5ــ تناول الكحول

الكحول يجعل الخلايا تفقد المياه، الأمر الذي يؤدي بشرة جافة، مليئة بالتجاعيد مع التقدم في السن. كما أن الكحول يستهلك مواد الكثير من المواد المغذية الأساسية في الجسم، بما فيها الفيتامينات A،E وB ويحدث إشكالات في الشرايين من خلال توسيعها.

6ــإعتبار مواد التجميل إهداراً للأموال

إذا كانت بشرتك من النوع الدهني ويبدو عليها النمش أو البثور، فإن عملية تنظيفها والزيارة بشكل منتظم الى صالونات التجميل تعتبر ضرورية جداً. ولهذا يُنصح بإستخدام مواد التجميل التي تحتوي على الفيتامينات A ،Cو E والانزيم المساعد .
ومن الخطأ، النوم قبل تنظيف البشرة جيداً وإزالة مواد التجميل ،لأن الماكياج يقفل المسامات ويمنع البشرة من التنفس .

7 ــ التحول إلى أسيرة لعمليات التجميل

لقد بات بالإمكان اليوم، إضفاء الشباب على البشرة والتخفيف من مظاهر الشيخوخة عبر اللجوء إلى تقنيات تجميلية بسيطة وسهلة. وتتوافر علاجات مختلفة لتقشير الجلد من تقنيات ومستحضرات تحتوي على أحماض الفاكهة ومضادات الأكسدة والريتينويد. كما وأن البوتوكس أعطى نتائج إيجابية جداً في إخفاء التجاعيد .

8 ــ العيش في حالة من التوتر والضغط النفسي

يؤثر التعب، التوتر وقلة النوم بشكل سلبي على البشرة. فالإسترخاء والتأمل واليوغا يمكن أن تؤثر جميعها على تزويد الجسم بالطاقة اللازمة لمنح البشرة البريق والإشراق وإبطاء عملية الشيخوخة.
فالأوردة تتقلّص عندما يكون الجسم في حالة من التوتر، فيما تتوسع الأوردة ويجري الدم بشكل أفضل عندما يكون في حالة من الإرتياح .

9ــ رفض الهرمونات البديلة بعد إنقطاع الطمث

تلعب الهرمونات دوراً هاماً في شيخوخة الجلد، ولذلك تنبه الدكتورة مويدلوفا، إلى أن إنخفاض مستوى الهرمونات ولاسيما الاستروجين يحدث عند النساء بعد انقطاع الطمث الأمر الذي يترك بصماته على شيخوخة البشرة ويسرّع في حدوثها.
وتخفف الهرمونات البديلة من تشكّل التجاعيد، لأنها تؤدي إلى إيقاف تناقص الكولاجين وتحسن رطوبة الجلد وإندمال الجروح التي تحدث .
كما تعتبر الهرمونات النباتية فعّالة، التي يمكن تقديمها للبشرة بشكل موضعي. ويتم تحضير هذه الهرمونات من فول الصويا وهي قادرة على التعويض عن نقص الهرمونات الخاصة بكل إمرأة .

10 ــ تعاقب النحافة والبدانة

إذا كنتِ سيدتي لا تريدين أن تبدين اكبر سناً، فلا تبالغي في النحافة لأنه من الممكن أن تكوني أكثر سعادة مع جسمك لكن وجهك سيبدو فجأة اكبر سناً . وهذا التأثير نفسه يحدث من خلال تعاقب النحافة والبدانة .