"إيلاف": نبّه باحثون صينيون إلى أن مشاكل الجهاز الهضمي مثل الإسهال، القيء وفقدان الشهية قد تكون من الأعراض المبكرة للإصابة بمرض كوفيد-19. واكتشف الباحثون من دراستهم التي أجروها بمدينة ووهان ( حيث اندلع المرض ) وشملت 204 مريضاً أن 99 منهم ( 48.5 % ) ذهبوا للمستشفى وهم يشكون بالأساس من مشاكل بالجهاز الهضمي.

ولم يكن لدى غالبية هؤلاء الأشخاص أمراض هضمية كامنة، لكن اتضح من نتائج الدراسة أن عرض فقدان الشهية كان واضحاً على 83 % وعرض الإسهال كان واضحاً على 29 %، وأنهما كانا أبرز عارضين واضحين على المرضى الذين يعانون مشاكل هضمية.

أما المشكلات الهضمية الأخرى فكان من ضمنها القيء ( بنسبة 0.8 % ) وآلام البطن ( 0.4 % ). فضلاً عن ثبوت تعرض معظم المرضى أيضاً لمشكلات تنفسية - كالسعال الجاف المستمر أو صعوبة بالتنفس – وكذلك مخاوف متعلقة بالجهاز الهضمي، في الوقت الذي تبين أن سبعة مرضى ممن شاركوا بالدراسة ظهرت عليهم فقط أعراض هضمية.

وقام باحثون أكاديميون آخرون بالتدقيق في نتائج تلك الدراسة التي نشرت نتائجها هذا الأسبوع في المجلة الأميركية لأمراض الجهاز الهضمي. وشملت الدراسة 107 رجلاً و94 امرأة يقدر عمرهم في المتوسط ب 55 عاماً وثبتت إصابتهم كلهم بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" خلال الفترة ما بين 18 يناير و28 فبراير الماضيين، واتضح إصابة 99 منهم بأعراض هضمية و92 عانوا من مشكلات تنفسية نتيجة للعدوى.

كما نوه الباحثون إلى أنهم اكتشفوا من نتائج الدراسة أن تلك المشكلات المرتبطة بالجهاز الهضمي تتفاقم وتزداد سوء في واقع الأمر مع تزايد شدة مرض كوفيد-19. وتبين لهم أن المرضى المشاركين بالدراسة ممن لم يعانوا من أعراض هضمية تكون فرصهم في الشفاء أعلى من غيرهم من المرضى الذين يعانون من أعراض الجهاز الهضمي.

أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/sciencetech/article-8134383/Diarrhoea-loss-appetite-early-signs-coronavirus.html

مواضيع قد تهمك :