قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

توصل علماء الى نتيجة تؤكد إصابة الأسماك بالاكتئاب، وكذلك اعتماد الأدوية المضادة للاكتئاب في علاجهم.

وشارك في الدراسة علماء من روسيا والبرازيل والصين تلقوا منحة من المؤسسة الروسية للبحوث الأساسية. وأجريت التجارب على أسماك تسمى بـ "زبرادانيو" بطول 4 سنتيمترات يربيها عادة العلماء في الأحواض المائية الصناعية. وقال الباحث في معهد علم النفس الأحيائي في جامعة بطرسبورغ، قسطنطين ديومين: " اكتشفنا أولا أن أسماك "زبرادانيو" تتعرض لظاهرة اليأس، ثم توصلنا إلى استنتاج يفيد بأن استخدام مضادات الاكتئاب تجاه الأسماك التي تتعرض لليأس يؤدي إلى نتيجة يمكن مقارنتها بتأثير تلك الأدوية على القوارض والبشر.

وأثبت العلماء أن الكآبة هي آلية أقدم بكثير مما كانوا يعتقدون سابقا وظهرت منذ 340 مليون عام، مع العلم أن اليأس هو أحد أعراضها. وأوضح الباحث أن التجارب أجريت على أسماك "زبرادانيو" التي تتكاثر بسرعة، ما سمح للعلماء بتعقب آثار تأثير مضادات الاكتئاب على ذريتها.
يذكر ان الدراسة نشرت نتائجها في مجلة Neuroscience Methods.