قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف": قالت دكتور أليسون بارتليت، خبيرة الأمراض المعدية لدى جامعة شيكاغو، إن ارتداء القفازات قد لا يحمي الأشخاص من مرض كوفيد-19 لأنها تعطي إحساسا زائفا بالأمان.

وأكدت بارتليت في نفس السياق أن هناك أدلة تبين أن القفازات لا تقدم أي شيء من ناحية الأمان. وأشار مسؤولو منظمة الصحة العالمية من جانبهم إلى أن المداومة على غسل اليدين هي أفضل طريقة يمكن الاعتماد عليها لوقف تفشي الفيروس.

غير أن هناك كثيرين ممن يشعرون بالقلق من الفيروس يعتمدون على القفازات بنفس طريقة اعتمادهم على أقنعة الوجه، التي أثبتت الدراسات أن بمقدورها الحد من خطر انتقال العدوى. لكن بارتليت أكدت أنه لا طائل من وراء ذلك لأن بمقدور الفيروس العيش على القفازات حال ملامستها أسطح ملوثة، موضحة أن ارتداء القفازات من الممكن أن يمنح الناس إحساسا زائفا بالأمان، في حين أن الحقيقة غير ذلك.

وواصلت بارتليت حديثها عن مدى فعالية ارتداء القفازات بالقول "وقد يشعر الناس بأنهم في أمان لعدم ملامستهم الأسطح بأصابعهم. لكن بمجرد الانتقال من لمس الأسطح إلى لمس القناع أو الوجه، فهنا يحدث التلوث، حتى في حالة ارتداء قفازات اليد".

وفي تحذير للأشخاص الذين يعتمدون على القفازات لحماية أنفسهم من كوفيد-19، قالت دكتور بارتليت "يمكني أن أخبر هؤلاء بأنهم لن يحققوا أي شيء بذلك على صعيد الأمان". ومن المعروف أن الناس من الممكن أن يصابوا بفيروس كورونا المستجد في حالة تواجد الفيروس على أياديهم، ومن ثم لمسوا أعينهم، أنوفهم أو أفواههم.

أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/news/article-8571491/Scientist-warns-gloves-achieve-way-safety.html\


مواضيع قد تهمك :