قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف": وجد باحثون استراليون أن الأشخاص الذين يمتلكون نظرة تشاؤمية في الحياة يموتون مبكرا عن هؤلاء الذين لا توجد لديهم وجهات نظر سلبية أو ايجابية بشكل معلن.

واكتشف الباحثون أن من يمتلكون توقعات سلبية بشأن الحاضر أو المستقبل يموتون مبكرا قبل غيرهم من الأشخاص العاديين بحوالي عامين. ومع هذا، فإن المثير للدهشة إلى حد ما، هو أن العلماء لم يجدوا أن التفاؤل يزيد متوسط العمر المتوقع. وأشار الباحثون، وهم فريق من معهد البحوث الطبية QIMR Berghofer في بريسبان باستراليا، إلى أنهم يرون أن الأشخاص المتشائمين لا يعتنون بأنفسهم على الإطلاق، ما يؤدي إلى تدهور وضعيتهم الصحية بشكل أسرع من غيرهم من الأشخاص.

وعلَّق على تلك النتائج دكتور جون وايتفيلد، الباحث الرئيسي بالدراسة والمتخصص في الكيمياء الحيوية السريرية لدى معهد QIMR Berghofer، بقوله "التفاؤل والتشاؤم ليسا نقيضين مباشرين. والسمة الرئيسية لنتائجنا هي أننا استخدمنا مقياسين منفصلين لقياس التشاؤم والتفاؤل وعلاقتهما بكل أسباب الوفاة".

وركّز الباحثون في تلك الدراسة، التي نشرت نتائجها بمجلة الطبيعة، على استبيان شارك به ما يقرب من 3 آلاف شخص، تقدر أعمارهم ب 50 عاما أو أكثر. وهو الاستبيان الذي يشكل جزءً من اختبار خاص عن توجهات الأشخاص في الحياة، والذي اهتم بفحص صحة الاستراليين في الفترة ما بين عامي 1993 و1995، مع معلومات متابعة عن حالتهم وتوجهاتهم ظلت متوافرة فقط حتى نهاية عام 2009.

أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/health/article-8569851/Pessimists-die-two-years-earlier-average-overtly-optimistic-doesnt-improve-longevity.html