قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فيينا: علقت السلطات الصحية النمسوية استخدام مجموعة من لقاحات أسترازينيكا ضد كوفيد-19 بعد وفاة ممرضة حتى لو لم يتم حتى الآن "إقامة رابط مباشر بين اللقاح والوفاة".

واعلن المكتب الفدرالي لسلامة العلاجات الصحية في بيان نشر مساء الأحد أن الضحية (49 عاما) كانت تلقت جرعة من هذه الدفعة في مستشفى زفيتل الإقليمي وتوفيت بعد أيام جراء "مشاكل خطيرة في تخثر الدم".

وكانت زميلة لها في الخامسة والثلاثين تم تلقيحها بالدفعة نفسها "اصيبت بجلطة رئوية" وهي "تتعافى" راهنا. ووفقا لمعلومات صحافية كانت تعاني من مشاكل صحية.

وقال المكتب إنه تقرر "كاجراء احترازي عدم توزيع الجرعات المتبقية من هذه الدفعة" مؤكدا أنه "يجري كل التحقيقات اللازمة لاستبعاد أي رابط نهائيا".

وأوضح المكتب أن سبب الوفاة "ليس من الآثار الجانبية المعروفة" للقاح أسترازينيكا "استنادا إلى البيانات السريرية المعروفة" والمعلومات التي جمعت عالميا من الأشخاص الذين تلقوا اللقاح.

ولن تكون نتائج التشريح الذي اجري في مستشفى فيينا، متوافرة قبل أسابيع.

من جهتها لن تطلق النيابة الاقليمية ملاحقات ضد المستشفى وفقا لمتحدثة اتصلت بها وكالة فرانس برس لأنه لم يسجل أي خلل في عملية تسليم اللقاح أو تخزينه أو التطعيم.

ومنذ بدء حملات التلقيح ضد كوفيد-19 تم الإبلاغ عن وفاة أشخاص بعد فترة قصيرة من تلقيهم اللقاح في بعض البلدان. وحتى الآن هذه الوفيات القليلة جدا التي تدرس عن كثب، غير ناجمة عن اللقاح.