قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: يقترب موسم العطلات، وما زلت تبحث عن الوجهة المثالية لرحلة استجمام لا تنسى؟ العالم أوسع مما نعتقد، لكن المقاصد المثالية لسفر هانئ قد تكون أقل مما يتصور المرء، لا سيما إذا كان من هواة السفر الدائم، إذ سرعان ما تتقلص لائحة الأماكن الجديرة بالزيارة. المتمرسون في السفر يعرفون ذلك تماماً. وفي ما يلي مقاصد استثنائية لتجارب سفر لا تنسى.

قد تكون زرتَ اليونان مراراً وتكراراً، فأي جديد لدى هذه البلاد لتقدمه لعشاق السفر؟ إنها جزيرة سيروس، إحدى جزر سيكلادِس، التي يصفها تقرير نشرته مجلة الرفاهية العصرية How To Spend It Arabic بأنها الجزيرة "التي لم تطأها كثيراً قدم الإنسان". أبرز محطات الزيارة في الجزيرة هي هرموبوليس، التي تعد المرفأ الرئيسي في سيروس. في ذاك المكان الخلاب، اففتح حديثاً فندق Aristide، وانطلق نشاطه رسمياً في الأول من نيسان (أبريل)، مقدماً كامل الخدمات الفندقية الضرورية.

يقول التقرير إن الفندق قد توسع من ستة أجنحة إلى تسعة، مثلما كان مقرراً في البداية، ومنها ثلاثة لها شرفات كبيرة ومسابح خاصة، وتطلّ على بحر إيجه. هناك أيضاً مطعم على السطح تتولى شركة صغيرة للمنتجات العضوية تقع على مسافة قريبة من البلدة تزويد مطابخه باحتياجاتها كلها.

حيتان دومينيكا
وجهة ثانية متميزة هي دومينيكا، التي تقدم فرصة فريدة للسباحة مع حيتان العنبر الضخمة والجذابة. تعيش هذه الكائنات الجميلة تماماً مثل البشر في مجموعات عائلية موسّعة وتتخالط معها. ويصف التقرير دومينيكا، هذه الدولة الصغيرة الواقعة في الكاريبي بين جزيرتَي مارتينيك وغوادلوب، بأنها "المكان الوحيد على وجه الأرض حيث تمكث حيتان العنبر طوال العام، إذ تشكل أخاديدها العميقة المغمورة بالمياه موطناً مثالياً لتلك الحيتان". جديد قطاع السياحة في الجزيرة هي رحلات سفاري من تنظيم ويل بولسوفر، والتي تمتد لسبعة أيام يخوض خلالها المشاركون تجربة السباحة والغوص في المياه مع الحيتان، يرافقهم دليل يتولى أيضاً التقاط الصور.

عطلة في صحراء كاليفورنيا
تمتاز منطقة الجنوب الغربي من الولايات المتحدة بالصحارى الرائعة، وبات يمكن لهواة السفر استئجار منزل لتمضية العطلة في الصحارى الداخلية في جنوب كاليفورنيا، ليعيشوا بحسب التقرير "مغامرة صاخبة من خلال فندق The Bungalows at Homestead Modern المؤلّف من 14 غرفة، والمنبسط على مساحة ثلاثة مبانٍ من طابق واحد في أراضي مركز Joshua Tree الاستجمامي، على مسافة دقائق قليلة بالسيارة من متنزه Joshua Tree الوطني".

تولّى تصميم الأكواخ المعماري هارولد زوك، ثم أعاد المصمم براد دونينغ تأهيلها، فحافظ على مزايا انطبعت بها حقبة منتصف القرن العشرين، مستخدِماً حيث أمكن مواد ولوازم كانت تُنتَج في الفترة الزمنية التي بُنيت فيها البيوت. يصف التقرير المشهد بالقول: "صُقلت الأرضيات الأسمنتية، وفُرِشت بُسط مصنوعة بالألياف الطبيعية، وحُدّث الأثاث، وتم توسيع الفناءات. حتى المناظر الطبيعية جُرِّدت من النبتات غير المحلية التي استُبدلت بأشجار الجوجوبا والكريوزوت وصبّار الساجوارو التي تنمو بطريقة طبيعية في أرض المركز المنبسطة على مساحة 162 أكراً".

إلى السويد دُر
يتساءل التقرير: "أمستعدون لتمضية العطلة في فيلا بعدما أجّلتم هذا المشروع سابقاً؟"، ومن اقتراحاته المثيرة للاهتمام منزل SynVillan المبني بالزجاج والفولاذ على ركائز، من تصميم توماس سانديل في Eriksberg Hotel & Nature Reserve في السويد. يضيف التقرير واصفاً: "تمتد الغرفتان اللتان يتألف منهما المنزل على مساحة 50 متراً مربعاً، حيث يمكن أن ينام أربعة أشخاص، وهو مجهّز بالطاقة الشمسية حصراً، من دون مياه جارية، ومزوّد بمرحاض يراعي المعايير البيئية؛ لكنه أيضاً جزء من الفندق الأوسع الذي يستطيع ضيوف SynVillan الاستفادة من جميع خدماته". هناك، "لن تنقصك وسائل الراحة، وسوف تستمتع بمناظر البحر والجزر المهيبة"، بحسب التقرير.

من المقترحات الجذابة الأخرى التي يقدمها التقرير الجزر الأيونية، حيث يمكنك استئجار منزل من ثلاث غرف نوم على سفح منحدر في ساحل كورفو الشمالي الشرقي. العنوان؟ فيلا Niris التي تتسع لإقامة ستة أشخاص فقط، لكنها مزوّدة بالكثير من الوسائل والخدمات التي تتميز بها الفيلات الفخمة، ومنها باران في الهواء الطلق، وتراس خارجي كبير لتناول الطعام، ومسبح مصنوع من الحجر طوله 25 متراً، وحدائق عدة للتمتع بأشعة الشمس والقراءة وأخذ قيلولة قرب مسارات متعرجة، وجميعها تتيح وصولاً خاصاً إلى البحر.