قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إسلام آباد: لقي أربعة وعشرون مسلحاً من عناصر الجماعات المتطرفة مصرعهم في اشتباكات مسلحة وقعت في أنحاء مختلفة من الحزام القبلي الباكستاني المحاذي للحدود الأفغانية.

وأوضحت مصادر قبلية أن عشرة مسلحين من عناصر حركة لشكر الإسلام المحسوبة على حركة طالبان باكستان لقوا مصرعهم في اشتباكات مع صحوة قبلية موالية للحكومة في منطقة وادي تيرا الواقعة في مقاطعة خيبر، بينما لقي عشرة مسلحين آخرين مصرعهم في اشتباكات وقعت في نفس المنطقة بين جماعتي لشكر الإسلام وأنصار الإسلام المتناحرتين على أسس طائفية.

وأشارت المصادر إلى أن الأطراف الثلاث استخدمت مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والخفيفة في الهجوم على معاقل الطرف الآخر.

وفي بلدة صافي بمقاطعة مهمند لقي أربعة مسلحين من عناصر حركة طالبان مصرعهم في اشتباكات مع قوات الأمن الباكستانية، حيث أوضحت مصادر أمنية أن المسلحين شنوا هجوماً على النقاط العسكرية في المنطقة غير أن قوات الأمن ردت على مصدر الهجوم وأسقطت أربعة قتلى في صفوف المسلحين.

وفي مقاطعة باجور القبلية أفادت مصادر قبلية أن الكوماندر شاه دوران نائب زعيم حركة طالبان سوات لقي حتفه اليوم بعد معاناته لمرض مزمن. وكانت الحكومة الباكستانية قد خصصت مبلغ عشرة ملايين روبية للدال على معلومات تقود إلى مكان اختباء شاه دوران.