قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سراييفو: أكد رئيس وزراء مونتينيغرو ميلو جوكانوفيتش اليوم وجود توتر بين بلاده وصربيا مشيرا الى ان العلاقات بين البلدين شهدت تراجعا كبيرا في الآونة الاخيرة.

وقال جوكانوفيتش في تصريح لتلفزيون مونتينيغرو ان العلاقات بين البلدين شهدت فتورا بعد اعلان بلاده الاستقلال قبل حوالي ثلاثة اعوام الا انها توترت بشدة بعد اعتراف مونتينيغرو باستقلال اقليم كوسوفو عن صربيا.

واوضح ان اعلان مونتينيغرو عن بدء التمثيل الدبلوماسي بين عاصمة بلاده بودغوريتسا وعاصمة كوسوفو بريشتينا قد أدى الى تدهور العلاقات بصورة أكبر مع صربيا بسبب تجاهل مونتينيغرو لنداءات وجهتها بلغراد بشأن تخفيف وتيرة التقارب مع كوسوفو.

وشدد رئيس وزراء مونتينيغرو على أن تحرك بلاده نحو الاعتراف بكوسوفو وتبادل التمثيل الدبلوماسي معها قرار سيادي يتماشى مع مصالح البلاد الداخلية ولن يكون موضع مراهنات في العلاقات مع صربيا معتبرا ان العلاقات مع كوسوفو منفصلة عن العلاقات مع صربيا.

وأعرب جوكانوفيتش عن رغبة بلاده في اعادة الدفء الى العلاقات مع صربيا ولكن دون أن تكون رهينة بعلاقات بلاده مع اي طرف آخر مطالبا صربيا باحترام الارادة السياسية في مونتينيغرو.