قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تقول شركة مايكروسوفت إن الكمبيوتر المصاب يمكن ان ينقل عدواه لأجهزة اخرى.

لندن: دعت شركة مايكروسوفت العملاقة للبرمجيات إلى حجب شبكة الانترنت عن الكومبيوترات المصابة بفيروس يمكن أن تنقل عدواه الى كومبيوترات أخرى.

وقال نائب رئيس مايكروسوفت الباحث سكوت تشارني في مدونة الشركة إن الكومبيوترات غير المحمية أو المصابة بفيروس تهدد الكومبيوترات السليمة مثلما ان الشخص غير المحصن يهدد بنقل مرضه إلى الآخرين ويشكل خطرًا على المجتمع.

واضاف أن وضع الكومبيوترات المصابة في الحجر الصحي المؤقت سيمنع انتشار الفيروس ويتيح مكافحته. وتابع تشارني أن المؤسسات الصحية الدولية والوطنية والمحلية في العالم الحقيقي ترصد انتشار المرض وتسيطر عليه باجراءات يمكن أن تشمل عند الضرورة حجر الأشخاص لتفادي انتقال العدوى الى الآخرين.

وقال نائب رئيس مايكروسوفت quot;أننا ببساطة نحتاج إلى تحسين صحة كومبيوترات المستهلكين المرتبطة بالأنترنت وصيانتها لدرء وقوع خطر مجتمعي أكبرquot;.

ويأتي اقتراح مايكروسوفت في وقت اصبحت الكومبيوترات المصابة بفيروس أو quot;بوتنتquot; آفة تهدد الانترنت كلها واحد الأسلحة المفضلة لدى المجرمين الذين يمارسون نشاطهم الاجرامي على الشبكة.

وقال تشارني أن الدفاعات الالكترونية المتاحة مثل جدار النار والبرامج المضادة للفيروسات والتحديثات التلقائية لصمامات الأمان يمكن أن تحد من هذا الخطر ولكنها ليست كافية. واضاف أنه quot;رغم كل ما نبذله ما جهود فان العديد من كومبيوترات المستهلكين تستضيف برمجيات خبيثة أو تكون حلقة من سلسلة كومبيوترات مصابة بفيروسquot;.

وطرح تشارني مقترحه في مؤتمر دولي للحلول الأمنية في برلين داعيا الى ان تستخرج جميع الكومبيوترات شهادة صحية تثبت سلامتها من الفيروسات قبل ربطها بالانترنت.

ولكن محللين لاحظوا ان سجل مايكروسوفت نفسها ليس ناصعا في هذا المجال بل انها تتحمل القسط الأكبر من المسؤولية عن عدد الكومبيوترات المصابة في العالم رغم التحسينات التي أجرتها مؤخرا.