قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فجّرت شركة انترفال لايسنسنغ سجالا حول قيمة براءات الاختراع في الفضاء الالكتروني.

وجهت تهمة التجاوز على براءات اختراع الى 11 شركة كبرى بينها فايس بوك وغوغل وياهو وابل لتفجر سجالا جديدا على الانترنت حول قيمة براءات الاختراع في الفضاء الالكتروني. واعلنت شركة انترفال لايسنسنغ التي ترتبط برجل الأعمال بول الن، احد المشاركين في تأسيس شركة مايكروسوفت، ان براءات الاختراع ملكها وان بين الشركات المتهمة إيباي وأي أو ال ويوتيوب التابعة لمجموعة غوغل الى جانب شركات اخرى. وتتعلق البراءات موضع الاتهام بالتجارة الالكترونية وعمليات البحث.

ولاحظ مراقبون غياب شركتي امزون ومايكروسوفت رغم ان صاحب براءة الاختراع ليس ملزما بمقاضاة كل شركة تُعد متجاوزة على حقوقه فورا أو في اي وقت. وتطالب شركة انترفال بتعويض عن الاضرار التي لحقت بها وانهاء التجاوزات.

واكدت شركات غوغل وفايس بوك وإيباي انها ستدافع عن مصالحها ضد اتهامات شركة انترفال التي تملك محفظة من براءات الاختراع التكنولوجية ولكنها لا تقوم بتصنيع اي منتجات. ونقلت صحيفة الغارديان عن متحدث باسم شركة غوغل ان الدعوى على عدد من اكبر الشركات الاميركية في مضمار الابتكار والتجديد quot;تعكس اتجاها مؤسفا لدى اشخاص يحاولون التنافس في قاعة المحكمة بدلا من السوقquot;. واضاف ان التجديد وليس التهديد بالقضاء هو الطريق لإيصال المنتجات والخدمات التي تنفع ملايين الأشخاص حول العالم الى السوق.

وقال اندرو نويس المتحدث باسم فايس بوك ان الدعوى لا أساس لها بالمرة quot;وسنكافح ضدها بقوةquot;.

ولكن ديفيد بوستمان المتحدث باسم شركة انترفال المدعية دافع عن الدعوى قائلا انها ضرورية لحماية استثمارها في التجديد والابتكار. واضاف ان الشركة لا تدعي براءات اختراع مسلجة باسم شركات أخرى أو تبتاع براءات كانت في الأصل عائدة الى آخرين بل براءات اختراع طورتها شركة انترفال أو طُورت لحسابها.