قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أغلق الموقع الاجتماعي الشهيرquot;فايسبوكquot; حساب موسوعة quot;اخوان ويكيquot; التي دشّنتها جماعة الاخوان المسلمينأخيرًا على غرار موسوعة ويكيبيديا العالمية في خطوة اعتبرتها الجماعة quot;متعسّفة ومن دون وجه حقquot; وربما كانت الخطوة ردًّا على إنشاء موقع quot;إخوان بوكquot; المماثل للأول.

أسّست الجماعة مجموعة quot;اخوان ويكيquot; التي تضمّ 2650 عضوًا بحسب قولها لرفع مستوى الوعي بقضية الإخوان عالميًّا وقضيّة الإصلاح السلمي التي تتبنّاها الجماعة وإلقاء الضوء على جوهرها الحقيقي.

وجاء تدشين هذه المجموعة مترافقًا مع موسوعة تحمل الاسم نفسهدشنتها الإخوان على شبكة الانترنت تحوي كتبهم ودراساتهم ومقالاتهم مصحوبة بالصور والفيديوهات والوصلات الإلكترونية لتكون مرجعًا لأيّ باحث يريد معرفة أي شيء عن الجماعة.

وقال مصدر من الجماعة، المحظورة رسميًّا من قبل السلطة في مصر لـquot;ايلافquot; ان الجماعة لم تتلقَّ أي إخطار سابق من quot;فايس بوكquot; بحدوث انتهاكات او مخالفات لشروط الموقع. كما لم يذكر الموقع الاجتماعي الذي يتخذ من الولايات المتحدة الأميركية مقرًّا له السبب المباشر لإغلاق الحساب.

واعتبرت الجماعة ما حدث من قبل الموقع يدخل في إطار quot;هجوم سياسي ضد جماعة الإخوان المسلمين التي تتمتّع بشعبية في مصر والخارجquot;.

وقالت إدارة quot;اخوان ويكيquot; انها تعتقد أن جميع الأفكار والمناقشات السياسية يجب ألاّ تكون خاضعة للرقابة على شبكة الإنترنت، مشيرة الى ان صفحات الإخوان المسلمين تكون غالبًا عرضة للرقابة او الاختراق، لكن ذلك لن يثني الجماعة عن تقديمها رسالتها، حتى لو استمر quot;فايس بوكquot; في اغلاق صفحات أعضائها.

وأضافت الإدارة ان حساب المجموعة لم ينشر اي شيء بغيض أو تهديد، مؤكدة أن quot;فايس بوكquot; كشف عن وجه الحقيقي في عدائه وكراهيته وممارسته للرقابة على الجماعات الساعية الى التغيير الاجتماعي والسلمي.

واكدت ان الحكومة الأميركية والمؤسسات الكبرى يبدو لها تأثير على سياسات quot;فايس بوكquot; وقراراته.

ويرى مراقبون ان قرار quot;فايس بوكquot; الأخير بإغلاق الموسوعة ربما جاء ردًّا على تدشين الجماعة لموقع quot;اخوان بوكquot; الذي يعتبر النسخة الاخوانية للموقع العالمي بهدف تجنيد أعضاء جدد ونشر مفاهيمها عن الإسلام السياسي وهو ما رآه البعض خطوة من جانب الجماعة لمحاربة quot;فايس بوكquot; الذي دأب على اغلاق بعض الحسابات الخاصة ببعض أعضاء وقيادات الجماعة من دون سابق انذار مثل ما حدث مع صفحات عبد العزيز الرنتيسي، أحد مؤسسي حركة المقاومة الإسلامية حماس، وخيرت الشاطر، نائب المرشد السابق والذي يقضي عقوبة السجن حاليًّا في قضية ميليشيات الازهر الشهيرة.

وعلى الرغم من أن quot;اخوان بوكquot; فقير فنياً ولا يتوقع ان يجذب 400 مليون مستخدم الذين جذبهم quot;فايس بوكquot;، إلاّ أنّه سيقدّم بعض المزايا عن quot;فايس بوكquot;، اذ انه لا يمكن حذف حساب المستخدم إذا وصل ضده عدد من الشكاوى كما يفعل الموقع الشهير.

وقد دأبت الجماعة في الفترة الاخيرة في خطوة فسّرها مراقبون بأنّها quot;تميل الى العزلةquot; على تدشين مواقع خاصة بهعلى غرار نسخ عالمية، فإضافة الى quot;اخوان ويكيquot; دشنت quot;إخوان سيرشquot;، على غرار محرك البحث غوغل، وquot;إخوان تيوبquot; ليكون بمثابة التيوب الرسمي للجماعة على غرار موقع quot;يوتيوبquot;.