قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تلقى مواطن إسباني مبلغ 3000 دولار من الحكومة الإسرائيلية ثمنا لحسابه على موقع quot;تويترquot; .

لجأت وزارة الخارجية الإسرائيلية إلى استخدام صفحة على موقع التواصل الاجتماعي quot;تويترquot; باسم Israel، بعدما قامت الوزراة بشراء هذا الحساب من شخص يمتلك موقعاً إباحياً على الشبكة العنكبوتية، ويحمل اسم quot;إسرائيل ميلنديزquot;.

وقالت شبكة quot;سي أن انquot; في موقعها أن quot;إسرائيل ميلنديزquot; باع حسابه في موقع توتير بمبلغ 3000 دولار أميركي.

وكشف أكبر مسؤول عن شؤون المعلوماتية بالخارجية الإسرائيلية، تشايم شاشام، أن وزارة الخارجية دفعت ثلاثة آلاف دولار إلى رجل إسباني يُدعى إسرائيل ميلنديز، وهو مصمم مواقع إلكترونية يقيم بمدينة ميامي الأميركية، مقابل الحصول على اسم المستخدم وكلمة المرور إلى حسابه الشخص على موقع تويتر، ووصف التقارير التي تحدثت عن دفع مبلغ quot;من ستة أرقامquot;، بأنها ليست دقيقة.

وكانت صحيفة quot;بوبليكوquot; الإسبانية قد كشفت، في وقت سابق من سبتمبر/ أيلول الجاري، عن قيام الخارجية الإسرائيلية بشراء الحساب الخاص بالمواطن الإسباني على موقع تويتر، قبل أن تنتقل القصة لاحقاً، إلى العديد من وسائل الإعلام الأخرى، ومنها صحيفة quot;نيويورك تايمزquot; الأمريكية، وصحيفتي quot;جيروزاليم بوستquot;، وquot;هآرتسquot; الإسرائيليتين.

وكان ميلنديز قد أخبر نيويورك تايمز بأنه قام بإنشاء صفحته على موقع تويتر منذ عام 2007، ولكنه كان نادراً ما يستخدمها، بسبب السيل الهائل من الانتقادات والتعليقات المعادية للسامية التي تلقاها على الصفحة، بسبب اسم المستخدم quot;إسرائيلquot; الذي كان يستخدمه، والذي اعتقد الكثيرون أن له علاقة بالدولة العبرية.
وأكد شاشام أن عملية الشراء تمت أواخر أغسطس/ آب الماضي، وأن كلا الجانبين quot;قانعquot; بالتسوية التي توصلا إليها، مشيراً إلى أن الخطوة تأتي ضمن حملة تهدف إلى تحسين صورة إسرائيل وكسب مزيد من الأصدقاء على الموقع الاجتماعي.