GMT 11:13 2017 الثلائاء 14 مارس GMT 14:31 2017 الأربعاء 15 مارس  :آخر تحديث
القوات تسيطر على وسط الموصل والتنظيم يعدم ثلاثة أئمة

أبو الغيط يبحث ببغداد القمة العربية والحرب ضد داعش

د أسامة مهدي

أسامة مهدي: يبحث الامين العام لجامعة الدول العربية في بغداد غدًا القضايا التي سيتناولها مؤتمر القمة العربية في العاصمة الاردنية والدعم العربي للعراق في مواجهة الارهاب. بينما نفذ داعش الاعدام بثلاثة ائمة وخطباء جوامع في الموصل وسائقي شاحنتين في الانبار، في وقت سيطرت القوات على كامل وسط الموصل.

واعلن في بغداد الثلاثاء أن الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط سيصل الى بغداد غداً في زيارة رسمية تستغرق يوماً واحداً لإجراء مباحثات مع رئيس الوزراء حيدر العبادي ويناقش مع نظيره العراقي ابراهيم الجعفري التحضيرات لعقد مؤتمر القمة العربية في عمان في 29 من الشهر الحالي والقضايا التي سيبحثها وخاصة ما يتعلق منها بالاوضاع في العراق وحربه ضد تنظيم داعش وانتزاع المناطق التي يحتلها من قبضته، ثم يعقدان مؤتمرًا صحافيًا مشتركًا بعد ذلك.  
 
وعلمت "إيلاف" أن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي سيترأس الوفد العراقي الى مؤتمر القمة بدلاً من الرئيس العراقي فؤاد معصوم كما هو معهود، وذلك نظرًا لان العبادي هو المسؤول عن الملف الامني في البلاد بإعتباره القائد العام للقوات المسلحة، ما يقتضي حضوره الى القمة لشرح الموقف الامني في بلاده والدعم العربي المطلوب لها في حربها ضد الارهاب.

وكان محمود عفيفي المتحدث بإسم الأمين العام لجامعة الدول العربية قال مؤخرًا إن الوضع في العراق صعب للغاية منذ عام 2003 وعدم الإستقرار فيه أدى الى تنامي الجماعات المتطرفة على رأسها تنظيم داعش، مشيرًا إلى أن الدولة العراقية تخوض حربًا بمعنى الكلمة ضد داعش، والجامعة العربية تدعم العراق في حربه ضد التنظيم في الموصل بقوة.

وأضاف عفيفي أن ما يحدث في الموصل من عمليات عسكرية لابد أن تكون في إطار الحفاظ على أرواح المدنيين، مشددًا على ضرورة توافق الأطراف العراقية للوصول ببلدها الى بر الأمان.

وكانت القوات العراقية اتمت في 24 يناير الماضي، وبإسناد جوي من التحالف الدولي تحرير كامل الجانب الشرقي الايسر من الموصل، فيما استأنفت القوات حملتها العسكرية في 19فبراير الماضي لاستعادة النصف الغربي الايمن من المدينة من قبضة تنظيم داعش، الذي احتلها في العاشر من يونيو عام 2014.

داعش يعدم ثلاثة أئمة بوسط الموصل

نفذ تنظيم داعش حكم الاعدام بثلاثة ائمة وخطباء جوامع بالمحور الجنوبي في مركز مدينة الموصل.

وقال مصدر امني إن عناصر داعش نفذوا حكم الاعدام بحق امام وخطيب جامع المخيول في منطقة العكيدات الشيخ فالح هاشم سعد النعيمي بعد ان اقتحموا منزله بمنطقة الثورة بالمحور الغربي، والذي ما زال يخضع لسيطرة داعش بتهمة التعاون مع القوات الامنية والادلاء بمعلومات عن وجود قناصين داخل الجامع.

واضاف أن عناصر داعش نفذوا حكم الاعدام ايضًا بالامام علي محمود سلطان والامام عبدلله شهاب البدراني، وهما اماما وخطيبا جامعي الصابونجي ولا اله الا الله في مركز مدينة الموصل، كما نقلت عنه الوكالة الوطنية العراقية للانباء.

كما أقدم التنظيم اليوم ايضًا على إعدام مدنيين اثنين في محافظة الأنبار الغربية بتهمة تهريب مواطنين من قضاء القائم بأقصى الغرب الذي يسيطر عليه التنظيم الى خارجه. وأعدم التنظيم المواطنين اللذين يملكان شاحنتين رمياً بالرصاص بتهمة تهريب المدنيين من قضاء القائم غرب محافظة الانبار. 

وينحدر المواطنان من قضاء الرطبة ونفذ الإعدام بهما أمس الاثنين في القائم.

السيطرة على وسط الموصل بالكامل

وفي آخر التطورات العسكرية، فرضت قوات الشرطة الاتحادية سيطرتها على مناطق تقع وسط مدينة الموصل، اثر اشتباكات مسلحة مع تنظيم داعش بحسب مصدر أمني.

وقال المصدر ان تلك القوات فرضت سيطرتها بالكامل على حي الشفاء وشارع خالد بن الوليد وشارع نينوى، اثر اشتباكات مسلحة مع التنظيم بمحور وسط المدينة.

واضاف في تصريح نقلته الوكالة الوطنية العراقية للانباء أن القوات الامنية قتلت نحو (22) من داعش خلال الاشتباكات العنيفة وسط الموصل المركز، مبينًا أن تلك القوات فتحت ممرات آمنة قبل اقتحام المناطق المذكورة خشية تعرض المدنيين الى اصابات جراء الاشتباكات.

كما اشارت خلية الاعلام الحربي اليوم الى ان قوات الشرطة الاتحادية تمكنت من تحرير محطة قطار نينوى من قبضة داعش في الجانب الايمن من الموصل.

وتمكنت قوات الفرقة المدرعة التاسعة من تحرير قريتي الجفاك وخاكية ضمن محور الشمال الغربي بالموصل واستطاعت من قتل 17 داعشيًا، من بينهم ثلاثة انتحاريين واعتقال 12 آخرين بعد مواجهات عنيفة عند مدخل القريتين اللتين تقعان على بعد 40 كم شمال غرب الموصل.

ومن جهتها، قتلت قوات الحشد الشعبي انتحاريين اثنين وفجرت سيارة مفخخة حاولت التعرض لقوات اللواء الثاني في الحشد على مشارف بادوش غرب الموصل.

وقال بيان للحشد، اطلعت على نصه "إيلاف"، إن قوات اللواء الثاني في الحشد الشعبي فجرت صباحًا سيارة مفخخة حاولت التقرب من قوات الحشد في ناحية بادوش غرب الموصل.

وتواصل القوات الأمنية والحشد الشعبي منذ 17 اكتوبر 2016 عمليات تحرير الموصل من قبضة تنظيم داعش، حيث تمكنت من تحرير كامل الساحل الأيسر للمدينة كما اكملت المرحلة الاولى من الصفحة السادسة من عمليات غرب الموصل.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار