GMT 19:19 2010 الأحد 17 أكتوبر GMT 15:20 2010 الأحد 24 أكتوبر  :آخر تحديث

فجر السعيد تتهم فيصل المالك وتؤكد: بحثوا عني وعن أخي لتصفيتنا

غادة محمد

 

 
تمتلك فجر السعيد قناة سكوب الفضائية
اقتحمت مجموعة مسلحة مقر قناة "سكوب" الكويتية وحطموا عددا من الأجهزة والمعدات الخاصة بالقناة، وقالت مالكة القناة الكاتبة الكويتية فجر السعيد لـ "إيلاف" أن المسلحين يتزعمهم الديبلوماسي الكويتي فيصل المالك بحثوا عنها وعن أخيها النائب طلال السعيد لقتلهما.
 
اقتحمت مجموعة مسلحة تفوق الـ(200) شخص مقر قناة "سكوب" الكويتية التي تمتلكها الكاتبة فجر السعيد، ويأتي هذا الاقتحام على خلفية مسلسل تعرضه القناة عنوانه "صوتك وصل".

وفي حديث خاص لـ "إيلاف" اتهمت الكاتبة فجر السعيد الدبلوماسي الكويتي فيصل المالك بالهجوم على القناة برفقة عدد كبير من أتباعه. واستغربت السعيد الهجوم العنيف الذي شنه المالك عليها وعلى عائلتها وعلى القناة، مؤكدة أنها استضافته في القناة على مرات متتالية ولعدة مواضيع محلية.

وأضافت فجر السعيد بأن المسلسل "صوتك وصل" لا يوجد فيه ما هو مخل أو نحوه، وأضافت قائلة لكن ما حدث أنه أرسل لنا من يقوم عنه بالرد على ما قلناه له على الهواء مباشرة بأن ليس له الحق في أن تدخل نظام الحكم في موضوع يخص مسلسل درامي، فتسببوا في إيقاف الإرسال بتخريبهم لجميع الأجهزة والمعدات التلفزيونية. وأشارت السعيد إلى أن "هناك من أخالفه الفكر ويخالفني الأسلوب لكن لا أعتقد أنها قد تصل للعنف".

وأبدت شكرها على الحماية الخاصة التي وفرتها لها أجهزة الأمن الكويتي مبدية اعتزازها بكويتيتها، وقالت "لم يقصروا معي ومتواجد معي الآن رئيس أمن الدولة ووزير الداخلية ووفروا لي حماية خاصة علي وعلى بيتي".

وكانت شرارة الموضوع بدأت مساء أمس السبت السادس عشر من شهر أكتوبر حيث بثت القناة حلقة للنائب طلال السعيد (شقيق الكاتبة فجر السعيد) حيث اعترض في برنامجه "زين وشين" على تقديم وزارة الإعلام شكوى للنيابة العامة الكويتية على شقيقته الكاتبة فجر السعيد، وتوجيه النيابة علىيها تهمة التحريض على قلب نظام الحكم، والحث على تغيير النظام بالقوة، والتحريض المسلح.

واتهم طلال السعيد في برنامجه أسرة وكيل وزارة الإعلام المالك محاولة الانقلاب  على الحكم وقال أن "أن أسرته (السعيد) هي من وقفت بجانب أسرة آل الصباح في وجه الانقلابيين".

يذكر أن الكاتبة والمنتجة فجر السعيد اشتهرت بكتابتها المثيرة للجدل التي كانت بدايتها في الإذاعة ومن ثم انتقلت للدراما التلفزيونية وافتتحت في عام 2007 قناة "سكوب" وكانت حديث الشارع في جراءتها وطبيعة برامجها العفوية البعيدة عن التكلف بالديكور والقريبة من إيصال فكرة الحدث فكان لها حيز كبير من المشاكل مع الفنانين ومع الكتاب.


في أخبار