قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سعيد حريري من بيروت: قدّمت المصمّمة السوريّة هويدا البريدي، المقيمة في دبي، عرضها الجديد لخريف وشتاء 2004-2005، ضمن أسبوع الموضة الإيطاليّ، في فندق سان روجيه غراند بلازا.
وإستلهمت تصاميمها من حنينها إلى وطنها الأمّ سوريا، مطوّعة الطبيعة الساحرة، والعمارة الدمشقيّة والريفيّة السوريّة، في خدمة إبداعها، حيث حوّلت كلّ فستان إلى معلم أو مشهد من وطنها الذي تكنّ له كلّ الحبّ والحنين، فتارةً نرى فستاناً على شكل حائطٍ حجريّ قديم، وطوراً نرى آخراً على شكل شجرة الكرمة، وآخراً على شكل بستان نشرت فيه حبال الغسيل، وآخراً على شكل شجرة خضراء معمّرة، وآخراً على شكل ورود رائعة...


أمّا العروس فإستلهمت البريدي زيّها من قول شاعر سوريا الخالد نزار قبّاني:" المرأة المغرية لا تقاوم"، ولذلك كان فستان الزفاف مستوحى من الثياب الداخليّة للعروس، حيث صعدت العارضة إلى منصّة العرض مقدّمة رقصة "الستريبتيز"، ممّا أظهر الجرأة البالغة التي قدّمتها البريدي في عرضها المميّز.
وإستقبلت الصحافة الإيطاليّة هذا العرض بترحابٍ كبير، وأثنت بقوّة على تصاميم البريدي، وفي تعليق لإحدى الصحافيات الإيطاليات المتخصّصات بالموضة، أكّدت:" لقد كانت البريدي في عرضها قنبلة أسبوع الموضة الإيطاليّ، وإستطاعت أن تكتشف أماكن في جسد المرأة لم يدك أحد قبلها مكامن جمالها".

www.houida.com

[email protected]