قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

nbsp;

واشنطن: أعلنت ادارة الفضاء والطيران الأميركية (ناسا) اليوم تطوير تقنية جديدة لبناء تليسكوب فضائي قادر على رصد اكثر النجوم والمجرات بعدا عن الأرض والتي لم يسبق للانسان رؤيتها على الاطلاق. وقالت ناسا في بيان لها ان تلك التقنية سوف تمكن العلماء من استبعاد انعكاسات الاشعة غير المرغوب فيها واستقبال الاشعة المنعكسة عن الاجسام البعيدة في الفضاء بشكل اكثر نقاء ووضوحا ما يمكن العلماء من التركيز على اي ضوء خافت ينبعث من النجوم والمجرات النائية في الفضاء.

واضافت ان التليسكوب الذي سيحمل اسم (جيمس ويب) سيتم بناؤه خلال العقد المقبل وسيكون الوحيد القادر على العمل بتلك التقنية وباستخدام جهاز الطيف الذي يعمل بالاشعة تحت الحمراء الذي يتم بناؤه في وكالة الفضاء الأوروبية حاليا. واشارت الى قيامها الشهر الماضي باختبار التقنية الجديدة لتحديد امكانية استخدامها بعد وضع التليسكوب في الفضاء.