تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

صفقات اسلحة روسية لسوريا بتمويل ايراني

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بهية مارديني من دمشق: اكدت مصادر دبلوماسية على عمق العلاقات السورية الايرانية،nbsp;nbsp;nbsp;واشارت الى معلومات عن صفقات تسليح روسية للجيش السوري بتمويل ميسر وطويل الاجل من طهران ، لافتة الى ان حجم الاستثمارات الايرانية في سورية وصلت الى اكثر من مليار دولار خلال اقل من عام . واكدت المصادر الى ان العلاقات السورية الايرانية اكبر من ان تتأثر في اختلاف وجهات نظر حول ملف معين مهما بلغت درجة اهميته .

وحول زيارة الرئيس السوري بشار الاسد الى طهران والتي اختتمت امس قال الدكتور جورج جبور عضو البرلمان السوري في تصريح لايلاف quot;ان تبادل الزيارات بين الرئيسين الايراني والسوري انما هو امر مألوف للتشاور بين البلدين حول شؤون المنطقة بل والعالquot;م .nbsp; واعتبر جبور quot;ان مايجمع البلدين هو احساس واضح بان من الضرورة بمكان استقرار المنطقة من خلال ان يحق الحق في دول التأزم quot;.

ورأى البرلماني السوري الذي شغل منصب مستشار الرئيس الراحل حافظ الاسد quot;انه ليس من ثمة شيء استثنائي في هذه الزيارة الا انها اتت في ظرف استثنائيquot; ، واضاف quot;الظرف الاستثنائي هو دخول الموضوع الفلسطيني مرحلة حساسة بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية التي يتوجب دعمهاquot; .

فيما اكد ان quot;العلاقات السعودية الايرانية تندرج ضمن المخطط العام الذي يامل في تحقيقه العرب والمسلمين كافة لمزيد من الاستقرار في العالم quot;.

المحلل السياسي احمد الحاج علي المستشار السابق لوزير الاعلام اعتبر في تصريح لايلافquot; ان الظروف صعبة ومتحركة ومن الطبيعي ان تحدث مشاورات ومباحثات بين سوريا وايران quot;، وقال quot;ان الخيارات مفتوحة وغياب الاطراف المفصلية سوف يتيح ان تبقى الفتنة قائمةquot; .

واضاف الحاج علي quot;ان واشنطن تحاول ابعاد مراكز التأثير على تمرير المخطط الاميركي في لبنان وفلسطين والعراقquot; .

ورأى الحاج علي quot;ان لقاء الرئيسين السوري والايراني رد فعل طبيعي ولكن فيه فعل واضح بان المنطقة ليست تحت تصرف المخططات الاجنبية quot;.

واعتبر المحلل السوري quot;ان اميركا تحاول ان تمرر خياراتها من خلال اللعب على العداء لكل من سوريا وايران عبر اتهامات غير صحيحةquot;.

واضاف ان مواقف البلدين واضحة اساسها محاربة اي تدخل خارجي واعطاء القرار الى كل بلد عربي باتجاه سيادته الكاملة ، وقال quot;ان سوريا وايران قوة ممانعة امام ماتريد واشنطن تحقيقه من تدخل وابقاء على الاحداث المتفجرة وهي سمة مستقرة في السياسة الاميركية نحو مزيد من الفتنة وسفك الدماءquot;. و انتهى الحاج علي الى القول quot;ان السياسة الاميركية فقدت امكانية اثيرها لذلك تعتمدnbsp;nbsp; على نقاط الضعف في الوطن العربيquot;.



عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. اردوغان يتحدى الاتحاد الاوروبي 
  2. ما سبب الخلاف الدبلوماسي حول غرينلاند؟
  3. حمدوك من اقتصادي في الأمم المتحدة الى رئاسة الوزراء في السودان
  4. ماذا يعني توظيف فيسبوك صحافيين لصناعة الإعلام؟
  5. ظريف يهدّد المتظاهرين الإيرانيين ضده في ستوكهولم بالقتل
  6. وزير الدفاع الأميركي يؤكد مقتل حمزة بن لادن
  7. العراق لحسم مسؤولية
  8. ماكرون: لا مستقبل لبريطانيا إلا في أوروبا
  9. طلاب هونغ كونغ يقاطعون الدراسة
  10. شجار خلال عرض مسرحي عن الهولوكست في مصر
  11. القضاء العراقي يشكل هيئات تحقيق بقضايا المغيبين والمختطفين
  12. بوريس جونسون يريد اتفاقًا حول بريكست
  13. إيران تكشف عن منظومة دفاع صاروخية محلية الصنع
  14. نظام أردوغان يهتز !
  15. تعطل ناقلة نفط إيرانية في البحر الأحمر
  16. بغداد: تناقض بقيادة الحشد حيال الجهة التي هاجمت معسكراته
في أخبار