: آخر تحديث

القذافي ليس صاحب فكرة دولة إسراطين

حل تم إقتراحه في الكتاب الأبيض منnbsp;أجل التعايش السلمي
القذافي ليس صاحب فكرة دولة إسراطين

أسامة العيسة من القدس: يثير الرئيس الليبي معمر القذافي، الإهتمام الشعبي، بين الفترة والأخرى، بطروحاته، التي تبدو خارج السياق العام، ويستغل القذافي القمم العربية، لطرح آرائه، ومن بينها فكرته عن دولة (إسراطين) وهي نحت من كلمتي إسرائيل وفلسطين، وربما سيصاب القذافي بنوع من الإحباط عندما يعلم بأنه ليس المخترع الأول لهذه الفكرة، التي يرغب أنصاره في جعلها ماركة مسجلة بإسمه. ولقي طرح القذافي إهتمامًا، حول إسراطين، من قبل فئات معينة، وتقدم الموسوعة الحرة تعريفًا لكلمة إسراطين على النحو التالي quot;هي مصطلح يجمع بين كلمتي إسرائيل وفلسطين فيكون الناتج هو إسراطين وهي الحل الذي إقترحه القذافي في كتابه الأبيض لحل المشكلة الإسرائيلية الفلسطينية بدمج الدولتين في دولة واحدة ديمقراطية من أجل التعايش السلميquot;.

وتضيف الموسوعة: quot;واقتراح القذافي يقوم على أن المساحة بين النهر والبحر ليست كافية لإقامة دولتين، إسرائيلية وفلسطينية، والحل يكمن في التعايش داخل دولة واحدة يقترح لها اسم quot;إسراطينquot; كما يلخص الاقتراح في كتابه الجديد quot;الكتاب الأبيضquot;، مشيرًا إلى أنها مجسدة فعلاً بوجود المستوطنات الإسرائيلية إلى جانب المدن الفلسطينية في الضفة وغزةquot;. وتكمل الموسوعة quot;ويرى القذافي أن جوهر الصراع هو أن طرفين quot;يتنازعان على قطعة أرض هي فلسطينquot; لكن أحد الأطراف يعلن دولته عليها quot;من جانب واحد ويسميها باسمهquot;، معتبرًا مثل هذا الإعلان أمرًا باطلquot;. وسارع أنصار الفكرة، بدعم من القذافي، على الأرجح، إلى استحداث موقع على الإنترنت، للترويج لها، يبث باللغات: العربية، والإنجليزية، والفرنسية، والأسبانية، والعبرية، واليونانية، والتركية.

ويحوي الموقع، ما يطلق عليه أصحابه دراسات وتحليلات وأبحاث، لأكاديميين وصحافيين، وغيرهم، تتعلق بفكرة القذافي، يمكن للبعض وصفها بالاعلانات المدفوعة الاجر، اكثر من كونها تعبيرات عن اراء.
وعلى الرغم من أن الاعتقاد السائد يتجه إلى أن القذافي هو صاحب فكرة دولة اسراطين المفترضة، وهو من نحت اسمها، إلا أن هناك ما يشير إلى أن القذافي، ربما اقتبس الفكرة وحتى الاسم من مواطن فلسطيني عادي، طرحها قبل عدة عقود، من ظهور القذافي على المسرح السياسي العربي.

واسم هذا الفلسطيني هو انطون يعقوب إبراهيم الأعمى، ومكنى بـ (أبو جمال)، قدم اقتراحًا في عام 1937، بإعلان دولة عربية يهودية واحدة في فلسطين باسم (اسبرا نطين)، الذي تحول على يد القذافي لاحقًا إلى مصطلح شبيه باسم (اسراطين)، وهو ألطف وأخف وطأة على الأذن. ويقول الأكاديمي والمؤرخ الفلسطيني عدنان مسلم الذي تحدث عن اقتراح الأعمى في كتابه (صفحات مطويات من تاريخ فلسطين في القرن العشرين) بأن quot;الاستقطاب السياسي الأساسي الذي أدى إلى اندلاع الثورة العربية في عام 1936 حدا باللجنة الملكية الفلسطينية، المعروفة باسم لجنة بيل، عام 1937، لأن توصي في جملة ما أوصت به، بأن تقسّم فلسطين ثلاثة أقسام متميزة: عربية، ويهودية، وقطاع القدس تحت الانتداب البريطاني، وعارض عرب فلسطين عمومًا فكرة التقسيم، وأصر العرب على إبقاء فلسطين مستقلة تضمن فيها حقوق الأقلياتquot;.

وفي مثل هذه الأجواء، الذي كان فيها الرأي العام الفلسطيني رافضًا بشدة لفكرة تقسيم فلسطين، بأي شكل من الأشكال، معتبرًا ذلك ظلمًا، ما بعده ظلم، قدم انطون يعقوب الأعمى (أبو جمال) إلى عصبة الأمم ولجنة الانتداب ووزير المستعمرات في لندن في شهر آب (أغسطس) 1937، ما يصفها الدكتور مسلم quot;فكرة طوباوية فريدة من نوعها لحل المأزق العربي اليهوديquot;.

وأصدر الأعمى كتيبًا عن المطبعة العصرية في القدس بعنوان (تقرير مستفيض عن أسباب عدم استقرار الحالة في فلسطين: مقترحات ومشروع حل)، رد فيه الأعمى على تقرير لجنة بيل وقدم حلاً، يتضمن كما يقول الدكتور مسلم quot;تحويل المجتمعين العربي واليهودي إلى كيان علماني واحد يدعى (اسبرا نطين) أو (الأردن الموحد)، تكون (الاسبرنطو) فيه اللغة الرسمية الوحيدةquot;. واعتبر الأعمى الاسبرنطو الوسيلة الوحيدة لتوحيد المدارس وإلغاء المدارس الأجنبية وتمكين أطفالنا quot;أن يتعلموا في وقت قصير كل العلوم الراقية من دون ان تحوجهم إلى السفر إلى الخارجquot;.

nbsp;ويذكر بان لغة الاسبرنطو، ظهرت نهاية القرن التاسع عشر، وقدمت من قبل علماء غربيين على رأسهم الطبيب البولندي زمنهوف (l.l.zamenhof)، كمقترح لتكون لغة عالمية، تجسر الهوة بين الشعوب المختلفة. ويقول مسلم quot;اقترح الأعمى إجراءات أخرى من بينها علمنة كل قطاع في المجتمع، والقضاء على الطائفية والتعصب الديني، وجعل التعليم إلزاميًا، وممارسة حرية العبادة والاستقلال الديني الذاتي في الدولة الجديدةquot;.

ويضم الكتيب الذي وضعه الأعمى، 59 فصلاً، يتضمن شرحًا مستفيضًا لفكرة (اسبرا نطين)، ويتوجه إلى quot;فخامة المندوب السامي لحكومة فلسطين المحترمquot; عن سبب تقديمه لاقتراحه وهو مواطن عادي quot;اتفقت الحكومات على ألا تعتبر سوى الطلب الذي تقدمه جماعات تمثلها هيئات رسمية تنطق بلسانها. إنما نظرًا لظروف الحالة وبما أن الهيئات الممثلة للفرقاء في هذه البلاد أبدت كل واحدة رأيها بصورة جعلت الموقف يزداد تعقدًا، وبما أن هذا له تأثيراته المقلقة للراحة وعدم الاطمئنان على السلامة والأموال، ومرعاة بدموع الأيتام وتنهدات الأرامل، وانين الشعب الذي لي الشرف أن أكون أحد أفراده تقدمت بهذه الصورة غير المألوفة، مسترحمًا غض النظر عن هذا التماديquot;.

ويرجو الأعمى من المندوب السامي quot;تقديم تواصيكم الغالية لتشجيع المقامات العالية للتنازل والنظر إلى هذا المشروع بالإعتبار، معتقدًا بتواضع وإيمان كلي انه يحوز موافقة أكثرية الشعب وهيئاته التمثيلية إذا ما احسنوا النية ونزعوا من أنفسهم تلك المخاوف التي جعلتهم يتباعدون بعضهم عن بعضquot;. ويتوقف الأعمى مليًا عند طرحه لاستخدام لغة (الاسبرنطو)، كلغة للدولة المفترضة. ويقول الأعمى عن الأمم التي غزت فلسطين منذ فجر التاريخ quot;شتتوا أفكارنا، فرقوا كلمتنا، خربوا صفوفنا، جعلونا عارًا وعبرة، آلة بيدهم لهدم بعضنا بعضًا، ومن حجارتنا وزوايانا المبعثرة بنوا قصور أوطانهم. بلبلوا لغتنا وأرغمونا على تعلم كل اللغات. وكلما تعلمنا لغة وأتقنا لسانًا، زدنا تقهقرًا وبلبالاً، وقربونا إلى الفناء والجلاء عن هذه الأوطان التي تقيأتنا بسبب أعمالنا، وستقذفنا بعيدًا عنها إن لم نصلح أنفسنا ونشد بعضنا أزر بعض ونتحد اتحادًا متينًا مبنيًا على أساس العقل دون العاطفةquot;.

ويضيف مخاطبًا القراء quot;لذلك ترون في اقتراحاتي أن تجعل لغة واحدة رسمية للبلاد، واخترت أن تكون لغة الاسبرنطو، فلا تستغربوا ذلك يا إخواني، فهو اقرب سبيل لخلاصنا لأسباب لا تحصىquot;. ومن هذه الأسباب، اعتقاد الأعمى بأن هذه اللغة quot;ستكون عما قريب اللغة العالمية الوحيدة، وذلك بسبب تقدم وسائل السفر كالاوتومبيلات، وازدياد سرعة البواخر وسكك الحديد والطياراتquot;، ولأن quot;بلادنا بطبيعتها مطروقة من جميع سكان الأرض على مختلف مذاهبهم وقائدهم والسنتهم ليزوروا أماكنها المقدسةquot;، والاهم بالنسبة إلى الأعمى quot;أننا بتعلمنا إياها نوحد مدارس البلاد ونلغي المدارس الأجنبية الكثيرة، ونمكن أولادنا من أن يتعلموا في وقت قصير كل العلوم الراقية من دون أن حاجتهم إلى السفر نحو الخارج، ومن ثم نقلل عدد الأميين، ونكثر عدد المتعلمين، ويتساوى الغني مع الفقير في درجة التعليمquot;.

ولم يعش الأعمى، ليرى كم هي عدد المشاريع التي طرحت لحل القضية الفلسطينية، وما زالت تطرح، ولكن دون نتيجة، وليعرف كم كان طوباويًا بتحمسه للغة الاسبرنطو العالمية، التي لم تتحول إلى لغة عالمية فعلا، حتى في عصر العولمة، وبدلا من تقارب شعوب ودول العالم، شهد العالم، وما يزال، حروبا وصراعات لا يمكن حصرها. وربما سيكون مبعث بهجة للأعمى، لو كان على قيد الحياة، حين يعلم بأن نائبين في برلمان سويسرا، تقدما إلى معهد نوبل للسلام، بترشيح لغة الاسبرنطو لجائزة نوبل للسلام لعام 2008، لا بد أن نسيها الناس.

ولكن ما كان سيقلق الأعمى الوضع الذي وصل إليه الشعب الفلسطيني وقضيته، والذي من اجله قدم اقتراحه بحل الدولة الواحدة (اسبرا نطين) وإليهم توجه بحرارة قائلاً: quot;أحثكم على هذا يا إخواني أنا الحقير الذي ذقت جميع ما حل بكم وتألمت بآلامكم وشربت كاس الحنظل الذي شربتم منها والتي جعلتني أذوب حسرة على بلادي وما حل بها وعلى مواطني وما وصلوا إليهquot;. وكل هذا قبل أن تضيع فلسطين ويتشتت شعبها.


عدد التعليقات 44
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. اسراطين يا اسراطين
عاطف موسى - مصر - GMT الأربعاء 02 أبريل 2008 03:59
بعيدا عمن ابتكر دوله اسراطين - فأن اندماج اسرائيل وفلسطين فى دوله واحده تجمع هذه الاثنيات والاعراق العربيه والاسرائيليه - فهى اطروحه لن تقبلها اسرائيل . لانها : اولا : الدوله المتحضره الاولى فى المنطقه ولن تقبل ان تعود خلفا الى الوراء .. ثانيا ؛ هى الدوله الديمقراطيه فى المنطقه ولن تقبل ان تحكم من غوغائيه شريعه الغاب وقطع الرقاب . ثالثا ؛ اسرائيل تدرك ان هذه هى اول خيوط التدهور بتكاثر الفلسطينين وزياده اعدادهم بعد بضعه قرون لتنشأ حرب اهليه تكون نهايتها هلاك الجنسين وفناء دوله اسراطين ومن عليها . وكل اسراطين وانتم طيبين . وسلامنا للعقيد قبل مبتكر اسراطين . فالفكره لن تكون حلم اى يهودى ولن يسمح بتطبيقها الا اذا كان لم يقرأ ايا من كنب التاريح .
2. إلى عاطف
يوسف الريماوي - GMT الأربعاء 02 أبريل 2008 05:14
من المحبظ أن نسمع آراء كهذه من لسان يفترض أنه عربي ومن بلد عربية.... أية ديموقراطية تتحدث عنها يا سيد عاطف والعرب في اسرائيل مواطنون من الفئة الخامسة بعد اليهود الغربيين ثم الشرقيين ثو يهود روسيا ثم يهود الفلاشا؟ أية حضارة تلك التي بنيت على أشلاء حضارة أخرى كل ذنبها أنها كان هناك أولا؟ كلامك مردود عليك ولا يزيد عن محاولة فاشلة للفت انتباه. حتى محاولات استخفاف دمك سمجة...
3. فلسطين عربية
مواطن عربي - GMT الأربعاء 02 أبريل 2008 05:43
أنا استغرب وجود بعض قراء ايلاف يعلقون على المقالات هل عاطف موسى من مصر صاحب التعليق رقم (1) هو يهودي مصري واضح انه مؤيد تماما لاحتلال فلسطين ولقيام دولة اسرائيل ومعجب بعنصرية الدولة الصهيونية ووحشيتها وبديمقراطية اسرائيل التي عبرت عنها طوال تاريخها من مجازر قبيه الى مجزرة دير ياسين مرورا باغتصاب فلسطين وقتل الاطفال والنساء على يد عصابات الهاجانا وغيرها من اليهود المرتزقة الذين جاؤوا من كل بقاع الارض ليغتصبوا فلسطين ويطردوا اهلها ويشردوهم وصولا الى الاستيطان ومصادرة الاراضي والاغتيالات المنظمة والاعتقالات بحق ابناء الشعب الفلسطيني والظلم والقهر وجدار الفصل العنصري ومجزرة قانا التي ارتكبتها اسرائيل في لبنان وقتل فيها مئات الفلسطينيين وعمليات القتل اليومية التي ترتكبها اسرائيل والمجازر الاخيرة التي راح ضحيتها مئات من الفلسطينيين العزل الذين يواجهون جيشا صهيونيا محترفا مدربا على القتل استغرب اعجاب عاطف موسى من مصر بدولة دينية عنصرية قامت على سرقة الارض واغتصاب الحقوق والقتل والتشريد لم تقم وزنا لا للشرعية الدولية او للمواثيق والاعراف او للاخلاق والدين قائمة على الاستيطان وسرقة اراضي الفلاحين الفلسطينيين وتهويد الارض واقامة جدار فصل عنصري واعتقال الاف الفلصطينيين دون محاكمات وجعل وطنهم فلسطين سجنا كبيرا للشعب الفلسطيني اضافة الى احتلال اراضي من سوريا ومن لبنان ان مايسمى باسرائيل هو كيان غاصب سارق قائم على السرقة والقتل والعنصرية والحقد وسرقة وطن الشعب الفلسطيني ومنحه للمرتزقة من يهود اوروبا والعالم بعد تشريد الفلسطينيين وقتلهم وسجنهم وهدم بيوتهم ومصادرة اراضيهم واغتصاب حقوقهم لم يسبق له مثيل او وجود في التاريخ المعاصر او القدبم ان كل يهودي وجد على ارض فلسطين اليوم هو موجود هناك لان فلسطينيا طرد من منزله وسرقت ارضه هل هذا مايعجب عاطف موسى من مصر اذا كان يهوديا لا ألومه اما اذا كان عربيا فتلك مصيبة حقا بل فاجعه لانه سيكون بين ابناء الامة العربية من هم يهود اكثر من اليهود انفسهم .
4. الى مواطن عربي !!
عراقي مغترب - GMT الأربعاء 02 أبريل 2008 06:09
يجب أن تعلم أن أغلب الفلسطينين في عام 1948 هم من باعوا بيوتهم وأراضيهم الى المهاجرين اليهود الذين زحفوا على فلسطين من كل حدب وصوب , بعد إعطائهم ( وعد بلفور ) المشؤوم بإنشاء وطن قومي لهم بحماية بريطانيا والدول الكبرى أنذاك , وأستمر مسلسل النزوح الفلسطيني الى الدول العربية وخاصة المجاورة لفلسطين التي تحملت العبء الآكبر في إيوائهم وتوطينهم , والغريب أن الغالبية العظمى من الفلسطينيين تعض اليد التي تقدم لها العون والمساعدة , والعراق أبسط مثل , في زمن الطاغية المقبور , كان الكثير من الفلسطينين يعمل في المخابرات العراقية لقمع أية إنتفاضة أو حركة ضد النظام , كما حدث في إنتفاضة شعبان عام 1991 , وكان يغدق عليهم من خيرات العراق ويحرم العراقيين منها , ولذلك لاغرابة أن نراهم الآن يتباكون عليه لانهم فقدوا كل شىء بزواله , ..
5. اماني الطغاة
خالد - GMT الأربعاء 02 أبريل 2008 06:32
موسوعة؟؟؟؟متي أصبحت الايدولوجيات الوهمية موضوعا يوضع في موسوعات ..؟ وينشر للاجيال القادمة ..ان التجارب الناجحة هي التي أتبثت جدارتها في الرقي والتقدم ..والانطلاق الي القرن الواحدو العشرون اما عدا دللك من نظريات مفروضة بالقوة وافكار تنطلق من انظمة فاشية شمولية مازالت تمارس تعنتها وتبشر بالفوضي والهروب الي الامام...
6. الى عراقي مغترب
اروى - GMT الأربعاء 02 أبريل 2008 07:01
لا اعرف لماذا دائما العراقيين يسبون الفلسطينيين ويحملون حقدا وغل دفين اذا كان السبب كما يقول المغترب ---فكان اولى بك ان تلوم حكومتك التي فعلت بكم ما فعلت وانت تقول ان النظام السابق كان يغدق عليهم من خيرات العراق ويحرم العراقيين منها يعني هما ما الهم ذنب لانو الحكومة هي اللي كانت تعطي ومعروف عن العرب الكرم وحسن ضيافة الوافدين اليها واكيد عادات العرب والكرم غريبة عليك كونك ايراني وانت تنادي وتقول العراق العراق وعلى اساس كتير اكلين هم العراق شفناكن وشفنا قديش تحبو العراق مو انتو اللي عم تبيعو بلدكن كلو وتنهبو ثرواتو وتقدمو على طبق من ذهب لايران والاميركان وهلم جرة انتو اهل الشقاق والنفاق مو احنا
7. إلى الإخوة العراقيين
غابرييل عمر - GMT الأربعاء 02 أبريل 2008 07:45
أستغرب هذاىالحقد الدفين من العراقيين على الفلسطينيين منذ أيام النكبة والله لولا خيانة العرب أولا لنا وإقناعنا بأننا سنعود لبيوتنا خلال إسبوع على الأكثر لما خرجنا من فلسطين ويكفي أن العراق يدمر بأيدي العراقيين وبخيانتهم حتى ترى كم هم حاقدين على بعض فما بالك على الأخرين
8. m&;sry
m& ;asry - GMT الأربعاء 02 أبريل 2008 07:53
.المهم انا اوافق كل من ينعت الفلسطينيين بالغدر.انظروا كم من حروب خاضتها مصر من اجلهم الي ان احتلت سيناء,وانظروا عندما تركناهم يخترقوا حدودنا ماذا كانت النتيجه,ضرب جنودنا علي الحدود بالرصاص والحجاره وادخال مفرقعات ودولارات مزوره لمصر!!!ومن اربع او خمس سنين ضربوا وزيرنا بالأحذيه اللي كان رايح من اجل فلسطين,ولا ننسي مافعلوه في الكويت عندما غزاها صدام.اظن كل ده حقائق والجرائد نشرتها?
9. الحقد الدفين من الفل
عراقيين - GMT الأربعاء 02 أبريل 2008 08:06
أستغرب هذا الحقد الدفين من الفلسطينيين على العراقيين, ويكفي أن العراق يدمر بأيدي العرب الفلسطينيين وبخيانتهم حتى ترى كم هم حاقدين على بعض فما بالك على الأخرين
10. نظرة بعيدة المدى
عراقي من بغداد - GMT الأربعاء 02 أبريل 2008 08:07
اولا، العراقيين لايحقدون على احد اطلاقا ونحن اهل الكرم والضيافة والتاريخ يشهد لنا مواقفنا النبيلة مع اخواننا العرب وليس الفلسطينيين فحسب، في الاساس هذا ليس موضوعنا، الموضوع المنشور هو عن القضية الفلسطينية وليس علاقة العراقيين بالعرب والفلسطينيين ودور الفلسطينييين في العراق يااستاذ عراقي مغترب الذي اعطيت عن العراقيين صورة بعيدة تماما عن طباعهم، على كل الموضوع يخص فكرة انشاء دولتين انا اشعر كمواطن عراقي الام الاحتلال ومصائبه ولمدة قصيرة بعمر الشعوب مدتها 5 سنوات فما هو حال الفلسطينيين المغلوبين على امرهم الذين تكاتفت قوى الغرب عليهم لسلبهم وطنهم، ولم يتكاتف لا العرب ولاالفلسطينيين انفسهم لاعانة حالهة وتصليح احوالهم واحترام قوميتهم، لذا فان ماطرحه الرجل الفلسطيني من فكرة نابعة عن شدة حسرته على وطنه الذي يضيع من بين ايديهم بدون حول او قوة لذلك هو كان يأمل ان يحافظ الشعب على اضعف الحظوظ للحفاظ على الشعب الفلسطيني واراضيه وحقوقه الضائعة في عالم تسيطر عليه القوة لا المباديء، لذلك يحمل هذا الرجل فكرا استيراتيجيا رفيع المستور ونظرة بعيدة الامد. وشكرا ونعتذر عن الاطالة.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.