قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة: قال اسماعيل هنية القيادي بحركة المقاومة الاسلامية (حماس) ورئيس الحكومة المقالة في قطاع غزة يوم الجمعة ان الحركة لن توقف أنشطة التهريب في القطاع.
ووقف التهريب الى القطاع مطلب رئيسي لاسرائيل في تهدئة مع حماس تم التوصل اليها بوساطة مصرية وبدأ سريانها يوم الخميس.
وتهرب فصائل النشطاء أسلحة وذخائر الى القطاع من خلال أنفاق عبر الحدود مع مصر وفي زوارق على طول الساحل. وطالبت اسرائيل مصر بتكثيف جهودها لوقف تدفق السلاح على القطاع.
وقال هنية للمصلين في خطبة الجمعة بمدينة غزة انه لا يمكنهم التحدث بشأن التهريب لانه شيء خارج نطاق قدرتهم كحكومة وانهم لم يقدموا إلتزاما في هذا الشأن.
وأضاف أن حماس لن تفرض التهدئة بالقوة على فصائل النشطاء الأخرى في القطاع لكنه أضاف أن الفصائل قبلت الاتفاق طواعية.
وقالت مصر التي عملت على مدى شهور من أجل التوصل لاتفاق انها ستكثف جهودها لكبح أعمال التهريب.
وقال مارك ريجيف المتحدث باسم رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود أولمرت ان اتفاق وقف اطلاق النار يشمل وقف الهجمات على اسرائيل من جانب جميع فصائل النشطاء علاوة على وقف كامل لتهريب الأسلحة.
وقال quot;أي شخص يقول غير ذلك فمن الواضح انه يريد تدمير التهدئة قبل أن تتاح لها فرصة للنجاح حقا.quot;
وتوقفت الاشتباكات بين اسرائيل وحماس في قطاع غزة يوم الخميس لكن الطرفين في ظل الغموض الذي يحيط باحتمالات التوصل الى اتفاق سلام أشمل عبرا عن شكوكهما بشأن صمود التهدئة طويلا.
وقالت اسرائيل أيضا ان الهدنة يجب أن تشمل إحراز تقدم في قضية جندي اسرائيلي أسره نشطاء من القطاع قبل نحو عامين.
وألقى هنية باللائمة على اسرائيل في تأخر إحراز تقدم في التوصل الى اتفاق لتبادل السجناء للافراج عن السارجنت جلعاد شليط.