قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: أعلن وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد السعودي الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ أن مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة سيصدر قريبا أول ترجمة من نوعها في العالم بلغة الإشارة لمعاني سورة الفاتحة وجزء عم للصم والبكم .

وأفاد المشرف العام على المجمع الوزير الشيخ صالح آل الشيخ في تصريح له اليوم أن هذا الإصدار لهذه الشريحة المهمة من شرائح المجتمع ليتمكنوا من فهم معاني القران الكريم وتدبر معانيه باللغة التي يفهمونها. وأوضح آل الشيخ " أن العمل في هذه الترجمة التي تعد الأولى من نوعها وأحد مشروعات المجمع المهمة لترجمة معاني القران الكريم بدأ منذ سنة تقريبا".

وقال أن لجنة شكلت وتضم في عضويتها خبراء في لغة الإشارة بالمملكة العربية السعودية والمختصين فيها كما ضمت اللجنة مجموعة من الصم وأساتذة متخصصين في التفسير وعلوم القران من جامعات المملكة" مشيرا" إلى أن العمل فيها مر بعدد من المراحل والاجتماعات والتجارب وستخرج المرحلة الأولى من ترجمة معاني سورة الفاتحة وجزء عم خلال الشهر الحالي وستكون على ثلاث مراحل". وقال "أن هذا الإصدار الجديد للمجمع سيتبعه مشروعات مماثلة ترمى الى خدمة مختلف شرائح المجتمع المسلم وتمكينهم من التواصل مع كتاب لله أيا كانت أحوالهم وأوضاعهم وقدراتهم حتى يهتدوا بهديه ويلتزموا بأحكامه ".