قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيروبي: قال مسؤولون ان سلحفاة عملاقة تبلغ من العمر 120 عاما تعيش في محمية طبيعية في كينيا أقامت علاقة وثيقة مع فرس نهر صغير أنقذه الحراس مؤخرا بعد ان انفصل عن قطيعه.

ويعاني فرس النهر الصغير الذي جرى انقاذه الشهر الماضي وأطلق عليه اسم "اوين" ولم يتجاوز عامه الأول بعد من الجفاف بعد ان انفصل عن قطيعه في نهر يصب في المحيط الهندي.

وقالت سابين باير مدير التأهيل والأنظمة البيئية في المتنزه "عندما أطلقنا اوين في المحمية مشى بخطوات متثاقلة نحو السلحفاة ذات اللون الرمادي الداكن الذي يشبه أفراس النهر اليافعة". وقالت ان فرص بقاء الفرس على قيد الحياة وسط قطعان أخرى من أتراب جنسه ضئيلة للغاية مشيرة الى ان ذكرا يافعا يمكن ان يقتله.

ومع ذلك فان علاقة اوين مع السلحفاة ميزي التي تعني باللغة السواحيلي (الرجل العجوز) ربما تنتهي قريبا اذ ينوي المسؤولون عن المحمية وضعه مع انثى فرس نهر وحيدة اسمها كليو.