قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مؤتمر يناقش دور المشروعات الصغيرة في تنمية الاقتصاد المحلي ... ودراسة مصرية ترصد تحدياتها


"إيلاف" من القاهرة : يعقد في الأسبوع الأول من أيلول (سبتمبر) المقبل في القاهرة مؤتمر بعنوان " الملكية الفكرية والفرص المتاحة للتنمية " والذي ينظمه مركز دراسات الملكية الفكرية المصري والذي يتخذ من القاهرة مقرا دائما له ومؤسسة كونراد اديتلور الألمانية .

وقال محمد حجازي المدير التنفيذي لمركز دراسات الملكية الفكرية أن المؤتمر الذي يعقد على مدار يومين يناقش عدة محاور من بينها تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة باستخدام حقوق الملكية الفكرية ، دور الملكية الفكرية في جذب الاستثمارات الأجنبية ، دور الملكية الفكرية في عصر تكنولوجيا المعلومات .

وأضاف حجازي انه انتهى مؤخرا من دراسة مصرية تناقش دور الملكية الفكرية في تنمية الطلب المحلي على المشروعات الصغيرة والمتوسطة مؤكدا فيها على الدور الذي يمكن أن تلعبة المشروعات الصغيرة بصفتها مساهما في عملية التنمية الاقتصادية إلا أن هذه المشروعات تواجة عدة تحديات من بينها ظهور اتفاقيات التجارة العالمية وتعاظم دور المنافسة التجارية مع تلك المشروعات كما أن استخدام التكنولوجيا الحديثة ومنها تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أصبحت تحمل معها متغيرات كثيرة في إدارة وممارسة الأعمال التجارية لهذه المشروعات مشيرا إلى أن الابتكار والإبداع أصبح مسالة حاسمة في قدرة هذه المشروعات على تجاوز التحديات .

وانتقدت الدراسة عدم الاتفاق على تعريف موحد لهذه المشروعات في السوق المحلي المصري إلا أنها أكدت على القيمه الاقتصادية المضافة من وراء هذه المشروعات حيث قال حجازي في دراسته انه طبقا لإحصائيات منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي تمثل منتجات المشروعات الصغيرة والمتوسطة نسبه تتراوح بين 4-6% من الناتج المحلي الإجمالي في بلدان منظمة التعاون والتنمية وان نسبه 1% من المشروعات الصغيرة والمتوسطة هي مشروعات عالمية وتقوم بأنشطة عابرة للقارات ويرجع السبب في ذلك لقدرتها الكبيرة على الابتكار وامتلاكها وإدارتها لحقوق الملكية الفكرية – وحدد انتقادة لغياب أهمية قيمة حقوق الملكية الفكرية حيث لا تقدر تلك المشروعات قيمه الملكية الفكرية والفرص التي تتيحها لتحقيق الربح في المستقبل وحينما تنطوي الملكية الفكرية على حماية قانونية فإنها تعد فرصة تجارية حقيقية يمكنها أن تساعد على زيادة معدلات الربح وتوسيع الأسواق بالنسبة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة من خلال الترخيص لتلك المنتجات أو الخدمات المحمية بموجب حقوق الملكية الفكرية .

وعن التحديات التي تواجه المشروعات الصغيرة والمتوسطة في اكتساب الملكية الفكرية تقول الدراسة أن التحديات تتمثل في عدم قدرة العاملين بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة على اتخاذ الإجراءات الخاصة بتسجيل الحقوق نظرا لكونها إجراءات قانونية وفنية معقدة وتحتاج إلى خبرة كبيرة كعمليات البحث الأولى والإجراءات الخاصة بالتسجيل والمواعيد وكيفية متابعة ذلك وارتفاع تكاليف تسجيل حقوق الملكية الفكرية وما يصاحبها من ترجمة الوثائق ودفع رسوم لوكلاء البراءات والمحامين ، عدم قدرة المشروعات الصغيرة والمتوسطة على تفهم أهميه حقوق الملكية الفكرية بالنسبه لمشروعاتهم .