قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سمية درويش من غزة: رحب مركز حقوقي فلسطيني بوجود مراقبي الانتخابات الدوليين في الأراضي الفلسطينية المحتلة ،لأن ذلك من شأنه أن يسهم في سلامة ومصداقية العملية الانتخابية الفلسطينية.
وأكد المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان في بيان له حصلت "إيلاف" على نسخة منه، انه استضاف خلال الأيام القليلة الماضية عددا من المراقبين الدوليين للانتخابات كان من بينهم القاضي جون داود، رئيس اللجنة التنفيذية للجنة الحقوقيين الدولية "جنيف" ،وآخرين من القسم السويدي والاسترالي للجنة الحقوقيين الدولية.
ووضع أعضاء الوفود في صورة تطورات الوضع الداخلي فيما يتصل بالانتخابات الفلسطينية، بما في ذلك تأثير الاجتياحات والاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة على العملية الانتخابية.
ونظم المركز الحقوقي جولات ميدانية لأعضاء الوفود في رفح وخانيونس وجباليا، لإطلاعهم على ما تعرضت له المنازل والأراضي الزراعية من دمار،حيث شاهد أعضاء الوفود المكان الذي استشهد فيه سبعة أطفال فلسطينيين مؤخرا في شمال قطاع غزة على أيدي قوات الاحتلال
وقال المركز في بيانه انه وجه الدعوة إلى مراقبي الانتخابات الدوليين من أجل المشاركة في مراقبة العملية الانتخابية.

وكان اليوم قد وصل إلى الأراضي الفلسطينية، وفد رسمي روسي برئاسة نائب وزير الخارجية الكسندر سلطانوف، للمشاركة في الإشراف على الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في التاسع من الجاري "الأحد" القادم.
وأعرب سلطانوف لوسائل الإعلام المختلفة عن أمله في أن تتم العملية الانتخابية بطريقة ديمقراطية وشفافة، مؤكدا على أهمية وضرورة تطبيق خطة خارطة الطريق كي يعم السلام والأمن بالمنطقة.