قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد: أعلنت الحكومة العراقية اليوم خطتها الامنية ليوم الانتخابات حيث أعلنت حظرًا على مرور السيارات بالقرب من مراكز الاقتراع وفرضت تدابير مشددة اخرى على حركة العربات في المدن، بينما أقرت أن الانتخابات ستكون محدودة في أربع محافظات تشهد اعمال عنف.

وستعلن الحكومة العراقية عطلة مدتها ثلاثة أيام إستعدادًا للانتخابات التي ستجري في 30 كانون الثاني/يناير وستحظر على السيارات المرور قرب مراكز الاقتراع كما ستفرض اجراءات مشددة على حركة العربات في المدن، طبقا لما صرح به وزير الدولة وائل عبد اللطيف للصحافيين.

وقال رئيس اللجنة الانتخابية العراقية المستقلة عبد الحسين الهنداوي إنه لم يتم تسجيل اسماء الناخبين في محافظة الانبار الغربية ومدينة الموصل الشمالية، ثالث اكبر مدينة في العراق.

و من جهة اخرىأ سقطت قذيفتان صباح اليوم على مركز للشرطة عند مدخل "المنطقة الخضراء"، القطاع المحاط بتدابير أمنية مشددة والذي يضم السفارة الاميركية ومقر الحكومة العراقية، وقد طوق عسكريون عراقيون القطاع ومنعوا الصحافيين من الاقتراب فيما تصاعدت سحابة من الدخان في السماء .وقال أحمد عباس (42 عاما) إن "قذيفتي هاون سقطتا على مركز الشرطة". وتعذر على الفور معرفة ما اذا كان هناك ضحايا.

هذا و قد عين الامين العام للامم المتحدة ممثله الشخصي في جنوب لبنان ستيفان دي ميستورا نائبًا لممثله الخاص في العراق اشرف جهانغير قاضي كما أكد اليوم نجيب فريجي مدير مركز الامم المتحدة للاعلام في لبنان.

وقال فريجي "إن الامين العام للامم المتحدة كوفي أنان عين ستيفان دي ميستورا نائبًا لاشرف جهانغير قاضي ممثله الخاص في العراق".

وأوضح "ان دي ميستورا سيتولى مهمة المساعدات الانسانية في العراق في إطار عمل بعثة الامم المتحدة " التي تتخذ عمان مقرًا لها ولها مكتب في الكويت.

وسيحتفظ دي ميستورا بمهمته كممثل لانان في جنوب لبنان "حتى يعين الامين العام خلفًا له" وفق المصدر نفسه الذي اشار الى ان دي ميستورا سيتحرك في الفترة المقبلة بين عمان وبيروت.