قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

خلف خلف من رام الله: دعى عضو المجلس التشريعي، وزير الإعلام السابق، نبيل عمرو حركة "حماس" بعد فوزها الكبير في الانتخابات البلدية في قطاع غزة، إلى التحول إلى حركة سياسية، ليتسنّى لها تحويل مكانتها في الشارع الفلسطيني إلى مشروع شراكة جدّي في السلطة الوطنية ومنظمة التحرير وسائر المؤسسات الوطنية.
ووجّه عمرو، نداءً إلى العالم باحترام نتائج هذه الانتخابات، والابتعاد عن الحذر في دعم المجالس المحلية لأسباب تتعلق بالانتماء السياسي أو العقائدي لرؤسائها وأعضائها، لأن المستفيد من دعم المجالس المحلية هم المواطنون الفلسطينيون بالمقام الأول.
وفيما يتصل بإخفاقات في هذه الانتخابات قال عمرو: كان الأمر متوقعاً، ولكن ليس بهذه الدرجة، وفي كل حال فإن "فتح" بحاجة إلى دارسة نتائج الانتخابات الرئاسية والمحلية، واستخلاص العبر منها لتضع ذلك كأساس لأي خطط إصلاحية وتطويرية في داخلها.
وتمنّى عمرو استمرار العملية الديمقراطية واحترام نتائجها لأنها هي الوسيلة الأمثل لبناء نظام سياسي تعدّدي نحن بحاجة إليه لتأسيس الدولة ولإدارتها وضمان تطوّرها
وقد اشاد عضو المجلس التشريعي، وزير الإعلام السابق، نبيل عمرو، اليوم، بالعملية الانتخابية الديمقراطية لانتخابات المجالس المحلية التي جرت أمس، في بعض مناطق قطاع غزة.
وقال عمرو في تعليقٍ له، على النتائج الأولية للانتخابات: إن العملية الانتخابية سارت بشكلٍ ديمقراطي حقيقي، مهنّئاً الفائزين في هذه الانتخابات وخاصة حركة "حماس" وبقية القوى المشاركة في هذا المشهد الديمقراطي الحضاري.