قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


واشنطن :اعادت الولايات المتحدة امس الاول الي الاذهان تاريخ الحروب في العالم الاسلامي لكي تفسر للافغان السبب الذي دعا الرئيس الامريكي جورج بوش الي مواصلة القصف علي بلادهم اثناء شهر رمضان.
ومنذ انتصارات جيوش الاسلام في ايام سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام في القرن السابع الي حرب 1973 التي شنتها مصر وسوريا علي اسرائيل تحدثت الولايات المتحدة عن الحروب التي خاضها المسلمون اثناء شهر رمضان كأسباب تفسر امكانية استمرار الضربات الامريكية التي بدأت علي افغانستان منذ السابع من اكتوبر تشرين الاول.
ومضت تقول في بيان يفسر سياستها واذيع بثلاثة وخمسين لغة بينها لغتان من اللغات الافغانية الرئيسية في راديو صوت امريكا مع اقتراب شهر رمضان العام الحالي تشعر الولايات المتحدة ودول اخري بما في ذلك دول اسلامية بالقلق من امكانية حدوث المزيد من الهجمات الارهابية. كما يقول الرئيس جورج بوش.. لن يحصل العدو علي راحة خلال شهر رمضان وكذلك نحن . ويسمع راديو صوت امريكا بوضوح افغانستان حيث التلفزيون محظور وفقا لتفسير طالبان المتشدد للاسلام.
علي صعيد آخر ، ما زال الاميركيون يدعمون باعداد كبيرة الطريقة التي يتولي بها الرئيس الاميركي جورج بوش حملته لمكافحة الارهاب بحسب استطلاع اجراه معهد غالوب نشرت صحيفة "يو.اس.اي توداي" نتائجه أمس . ويؤيد 87% من الاشخاص الذين شملهم الاستطلاع العملية العسكرية و85% جهوده لمنع وقوع اعتداءات في المستقبل علي الاراضي الاميركية و75% رده علي الاعتداءات الاخيرة بمرض الجمرة الخبيثة.
ويقول 42% منهم انهم واثقون بان الولايات المتحدة ستنجح في اطاحة نظام طالبان الحاكم في افغانستان لكن النسبة تتراجع الي 27% في ما يتعلق بالقبض او اعدام اسامة بن لادن. ويؤيد 71% من الاشخاص الطريقة التي تولي بها الرئيس الوضع الاقتصادي. وشمل هذا الاستطلاع الذي اعد بين الجمعة والاحد 1012 شخصا في البلاد مع هامش خطأ يقدر بنحو 3%.(الراية القطرية)
&